حوادث

جنازة مهيبة للطالب “أنور” الذي تعرض للذبح داخل شقة سكنية بطنجة

في موكب جنائزي مهيب شيعت عصر أمس الأحد بمقبرة سيدي العربي بمدينة العرائش جنازة الطالب الجامعي ” أنور” الذي راح ضحية جريمة قتل بشعة زوال السبت المنصرم بعدما تم العثور عليه مذبوحا من الوريد إلى الوريد داخل شقته بالمجمع السكني الحديقة بمنطقة حي “مسنانة ” بطنجة . 

ووري جثمان الراحل الذي كان قيد حياته يتابع دراسته بكلية العلوم بطنجة بحضور حشد من معارفه وأصدقائه وأفراد أسرته بعد ثم نقل نعشه من مستودع الأموات بمستشفى “الدوق دي طوفار “بطنجة إلى مسقط رأسه بالعرائش .

وكان الطالب “أنور” قد تعرض للذبح على يد الجاني أو الجناة داخل شقة كان يكتريها لوحده، ثم فروا إلى وجهة غير معلومة. والدة الضحية انتقلت إلى عين المكان بعد عدة محاولات للاتصال به على هاتفه الشخصي لكن دون جدوى  وأثناء وصولها لمسكن ابنها  أصيبت بصدمة قوية من هول ما وقع لفلذة كبدها.

ومازالت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة تجري تحقيقها، من أجل الوصول إلى هوية الجناة أو مرتكب الجريمة، وذلك بتعليمات من النيابة العامة المختصة. وأشارت المعطيات الأولية للتحقيق إلى أنه يرجح أن تكون الجريمة ارتكبت بدافع السرقة أو الانتقام، إذ من المنتظر أن تكشف التحقيقات الجارية خيوطها و ألغازها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: