أخبار وطنية

“الجبهة الاجتماعية” تتحضر لمسيرة وطنية احتجاجا على غلاء المعيشة

قررت الجبهة الاجتماعية تنظيم مسيرة وطنية شهر نونبر الجاري، احتجاجا على غلاء الأسعار، وأوضحت، أنه سيتم الإعلان خلال الأيام القليلة المقبلة عن التاريخ والمكان المحددين للمسيرة الاحتجاجية.

وسجلت الجبهة، أن “الأوضاع الوطنية تتسم بتفاقم غلاء أسعار المحروقات وكل المواد الأساسية لدرجة غير مسبوقة في تاريخ المغرب على الإطلاق، وغياب إجراءات حكومية للتخفيف من وطأة المعاناة التي تعيشها الأسر المغربية”.

وانتقدت الجبهة، التي تضم جمعيات حقوقية ونقابات وأحزاب يسارية، مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، وقالت إنه “جاء فارغا من أي إجراءات ولو مرحلية للتخفيف من معاناة الفئات المسحوقة”، وأكدت بأنه “سيعمقها من خلال تدابير عدة منها تحرير أسعار الغاز”، و”يقدم هدايا ضريبية هامة للأثرياء”.

ودعت الجبهة، عبر بلاغ لها ، فروعها إلى الاجتماع ” بشكل عاجل والشروع في التعبئة وفق خطة مضبوطة قصد الحضور المكثف في المسيرة، مع إعلان عقد الملتقى الوطني للجبهة نهاية هذا الأسبوع، من أجل تسطير برنامج تعبوي محليا ومركزيا لإنجاح المسيرة الوطنية”.

وسبق أن نظمت الجبهة وقفات في عدد من المدن المغربية خلال الشهر الفائت، احتجاجا على غلاء المعيشة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: