فن وثقافة

عودة ليلة الفلاسفة بحلة جديدة تحت شعار “مواعيد الفلسفة”

بحلة جديدة، عادت ليلة الفلاسفة تحت شعار “مواعيد الفلسفة”، وستنعقد هذه التظاهرة الثقافية، لأول مرة في المغرب بمدينتي فاس، ومراكش، بالإضافة إلى الرباط والدار البيضاء، من 7 إلى 12 نونبر الجاري.

وستقام مواعيد الفلسفة، لأول مرة هذه السنة، بمدينتي مراكش وفاس، اللتان تمثلان رمزين بارزين للثقافة والفكر العربي، وذلك من أجل ترسيخ هذه التظاهرة بشكل أعمق في الساحة الثقافية للمغرب.

وستشهد هذه التظاهرة الثقافية حضور حوالي 30 فيلسوفا ومفكرا، من ست جنسيات مختلفة، تم اختيارهم لبحوثهم حول فكر المؤلفين الكلاسيكيين والمعاصرين، سواء الأوروبيين منهم أو الأفارقة.

وسيركز هذا الحدث الثقافي بشكل خاص على الفلسفة العربية للعصور الوسطى، بهدف فتح مساحة نقدية شاملة.

أما عن هدف التظاهرة الثقافية، فهو إدراج المواعيد الفلسفية بالمغرب، على خارطة التبادل الفكري، بين أوروبا والقارة الإفريقية، والاستجابة لتطلعات شباب يعبرون عن ارتباطهم واهتمامهم بالتفكير في المستقبل، وكذا جعل هذا الحدث مفترق طرق للأفكار التي يمكن من خلالها استكشاف دروب جديدة للفكر.

وسيتم من خلال “مواعيد الفلسفة”، تسليط الضوء على التعاون المتعدد الأطراف، من خلال تشكيل مدرسة دكتوراه للفكر النقدي (فاس)، التي ستستقبل حوالي 30 طالب دكتوراه من خريجي الجامعات الحكومية والخاصة، أو عن طريق تكوين مخصص للمنهج والممارسة الفلسفية، لفائدة أساتذة الباكالوريا والأقسام التحضيرية (مراكش).

وسيتم أيضا إطلاق مسابقة وطنية، لصياغة مقالين فلسفين باللغتين العربية والفرنسية، لتلامذة المدارس الحكومية والمدارس الفرنسية، من أجل تعزيز الفكر النقدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: