سياسة

مجلس النواب يقيس مستوى رضا المغاربة

في ظل الانتقادات التي توجه من طرف جزء من الرأي العام إلى البرلمان، ولا سيما في الشق المتعلق بأداء النواب البرلمانيين، وطريقة معالجتهم للقضايا المطروحة على الساحة وطبيعة تدخلاتهم في الجلسات العامة، أجرى مجلس النواب دراسة لمعرفة رأي المغاربة في أداء المجلس وانتظاراتهم منه.

وانطلقت الدراسة، التي أنجزها أساتذة جامعيون من تخصص علم الاجتماع يدرّسون في جامعات مغربية وسيتم توزيعها على النواب من أجل الاطلاع عليها قبل نشرها، من سؤال “هل عملُنا كنواب برلمانيين يستجيب لتطلعات المواطنات والمواطنين؟”.

وأفاد راشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب، في اجتماع مناقشة الميزانية الفرعية للمجلس، مساء أمس الثلاثاء، بأن :الدراسة هي عبارة عن مجموعة من التوجهات وانتظارات المواطنين المغاربة من البرلمان خاصة الشباب، وأن المشاركين فيها لم يكونوا على علم بأهدافها حتى لا تكون نتائجها موجهة”.

من جهة ثانية، نوقشت ميزانية وزارة الدفاع الوطني في سرية بمجلس النواب، بخلاف ميزانيات باقي القطاعات الوزارية التي كانت مفتوحة في وجه الصحافيين منذ الشروع في عرض مشروع قانون المالية لسنة 2023 على أنظار المجلس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: