دولي

موسكو: الانتخابات النصفية لن تحسن العلاقات المتدهورة مع واشنطن

ذكرت وسائل إعلام روسية رسمية أن الكرملين قال، اليوم الأربعاء، إن انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي لن تحسن العلاقات المتدهورة بين موسكو وواشنطن، ونفى مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحافيين، إنه من السابق لأوانه الحديث عن إجراء حوار مع الولايات المتحدة بخصوص تمديد معاهدة “نيو ستارت” للحد من الأسلحة النووية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت أن الولايات المتحدة وروسيا ستجتمعان قريبا لمناقشة إمكانية استئناف عمليات التفتيش بموجب معاهدة “خفض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحد منها” “نيو ستارت”، الاتفاق الرئيسي لنزع السلاح النووي بين القوتين.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركي نيد برايس للصحافيين: “اتفقنا على أن تتمكن اللجنة الاستشارية الثنائية من الاجتماع في مستقبل قريب في إطار معاهدة نيو ستارت”، مؤكدا بذلك معلومات أوردتها وكالة “بلومبرغ” Bloomberg.

وأضاف أن “عمل اللجنة سرّي لكننا نأمل في اجتماع بنّاء”، مشيرا إلى أهمية مواصلة التحدث مع الروس حول “الحد من الأخطار” على الرغم من الحرب في أوكرانيا.

وإذا تأكد الاجتماع، فسيعقد بينما تراجعت قليلا في الأيام الأخيرة حدة التصريحات حول تهديدات روسيا بضربة نووية في إطار حربها ضد أوكرانيا.

ورفض المسؤول الأميركي تحديد موعد الاجتماع أو مكانه. ويعود الاجتماع الأخير لهذه اللجنة الاستشارية إلى أكتوبر 2021.

وأعلنت روسيا مطلع غشت الماضي تعليق عمليات التفتيش الأميركية المخطط لها في مواقعها العسكرية بموجب معاهدة “نيو ستارت”، مؤكدة أن ذلك هو رد على العقوبات الأميركية أمام عمليات التفتيش الروسية المماثلة في الولايات المتحدة.

ووقعت معاهدة “نيو ستارت” في 2010. وهي تنص على حد ترسانتي القوتين النوويتين بـ1550 رأسا نوويا لكل منهما كحد أقصى، وهو ما يمثل خفضا بنسبة 30% تقريبا مقارنة بالسقف السابق المحدد في العام 2002.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: