دولي

إدانة مدير سوناطراك السابق بالسجن 15 سنة

أدين عبد المومن ولد قدور، الرئيس المدير العام السابق لمجمع الطاقة الجزائري (سوناطراك)، اليوم الثلاثاء، بـ15 سنة سجنا نافذا بتهم تتعلق بالفساد، وذلك وفق وسائل إعلام محلية.

ولد قدور، الذي حكم عليه أيضا بغرامة مليون دينار، توبع بتهم ذات صلة بالفساد تتعلق بصفقة اقتناء مصفاة “أوغيستا” من طرف المجمع.

وفي إطار القضية ذاتها، قضت محكمة القطب الجزائي الاقتصادي والمالي سيدي امحمد بالجزائر بحبس زوجة هذا المسؤول السابق سنتين حبسا نافذا، وإدانة نجله المتواجد في حالة فرار بـ10 سنوات سجنا نافذا وإصدار أمر دولي بالقبض عليه.

وقضت كذلك بإلزام عبد المومن ولد قدور وباقي المتهمين بتعويض بلغ 600 مليون دينار للخزينة العامة، وتعويض لمجمع “سوناطراك” يصل إلى 100 مليون دينار.

ووجهت إلى هؤلاء تهم في قضية فساد طالت صفقة شراء مصفاة النفط “أوغيستا” بصقلية الإيطالية بقيمة ملياري دولار بطريقة غير قانونية. كما وجهت إليهم تهم أخرى؛ منها التبديد المتعمد لأموال عمومية، وإساءة واستغلال الوظيفة، وسوء استعمال أموال المجمع.

وأدت التحقيقات الواسعة في قضايا الفساد والمحسوبية التي انطلقت بعد استقالة الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة في أبريل 2019، بضغط من الحركة الاحتجاجية الشعبية “الحراك”، إلى سلسلة من المحاكمات التي لا تزال مفتوحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: