حوادث

جريمة قتل تستنفر جهود الدرك في الجديدة

أفادت بعض المصادر بأن شابة عشرينية أقدمت، الاثنين، على ارتكاب جريمة قتل في حق زوجها المزداد حوالي سنة 1997 بالجماعة الترابية المهارزة الساحل، نواحي الجديدة، في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي تمهيدي من قبل درك البئر الجديد، سرية عاصمة دكالة بجهة الدار البيضاء-سطات.

وأوضحت المصادر ذاتها أن المشتبه في قتلها زوجها بدوار الهيالمة، التابع للنفوذ الترابي المهارزة، غادرت مكان ارتكاب الجريمة صوب منطقة اثنين اشتوكة، قبل أن تتمكن عناصر الدرك الملكي سرية الجديدة من توقيفها، واقتيادها نحو المركز الترابي بالبئر الجديد، للاختصاص الترابي، قصد الاستماع إليها تمهيديا، لتحديد علاقتها بالجريمة وكشف جميع الظروف المحيطة بها.

ورجحت المصادر أن تكون خلافات عائلية وراء ارتكاب الجريمة من قبل الزوجة، قبل أن تأمر النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالجديدة بوضع المشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية، في انتظار عرضها على سلطة الملاءمة للنظر في المنسوب إليها، واتخاذ القرار القانوني المناسب في حقها.

وموازاة مع ذلك، أشرفت عناصر الدرك الملكي بالبئر الجديد سرية الجديدة، وممثل السلطة المحلية، على معاينة جثة الهالك بعد الانتقال إلى مكان الحادث، وجمع كل المعطيات التي تفيد البحث، قبل توجيه الجثمان بواسطة سيارة لنقل الأموات تابعة للخدمات الاجتماعية لجماعة المهارزة الساحل، نحو المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث القضائي وفق تعليمات النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: