دولي

هذه خيارات المطرودين من قبل “ماسك” و”زوكربيرغ”

في الوقت الذي بدأت فيه أكبر الشركات التكنولوجيا بالعالم في تسريح الآلاف من موظفيها خلال الأسابيع الماضية، تنتظر شركات الاقتصاد القديم الوفيّة بأذرع مفتوحة، إطلاق نمو سريع للوظائف عبر حساباتها.

ويقدم البنك البريطاني “باركليز” دعماً للعاملين الذين فقدوا وظائفهم خلال سعيهم لبدء أنشطة جديدة في مجال التكنولوجيا المالية، كما يأمل في ملء بعض من آلاف الوظائف الشاغرة لديه في قطاع التكنولوجيا.

وفي هذا الصدد، قالت “جاغوار لاند روفر” ، صانعة السيارات الكهربائية، إنها تسعى لتعيين نحو 800 عامل في قطاع التكنولوجيا، لتعزيز نموها في مجالات تتنوع بين القيادة الذاتية وبين الذكاء الاصطناعي والإمداد بالكهرباء وتعلم الآلة.

من جهته، كتب مارك أشتون-ريغبي، مدير العمليات في “باركليز”، في منشور على موقع “لينكد إن”، “أؤمن بشدة أنه عندما يُغلق باب، يُفتح آخر، وأن الفرصة تولد من الشدائد”.

وفي السياق ذاته، قلصت شركة “أمازون دوت كوم”، عدد الوظائف إلى 10 آلاف، فيما قالت “ميتا”، التي يقودها زوكربيرغ، إنها بصدد تسريح أكثر من 11 ألف موظف، وفي “تويتر”، يجري إلغاء 3.700 وظيفة على الأقل، أي نحو نصف العاملين بمنصة التواصل الاجتماعي، بقيادة المالك الجديد، إيلون ماسك.

وفي هذا الصدد، كتب أشتون ريغبي، أن “باركليز” يفتح برنامجه، الذي يقدّم دورة مدتها 20 أسبوعاً، لرواد الأعمال الطموحين، لمساعدتهم على إنشاء شركاتهم الخاصة في مجال التكنولوجيا المالية. لدى “باركليز” أكثر من 3 آلاف وظيفة شاغرة للعاملين بقطاع التكنولوجيا حول العالم في مجالات مثل الهندسة المالية والابتكار.

كما أضاف ريغبي، “إذا كنت تبدأ فصلاً جديداً وتقرأ هذا، اعتبره علامة أنه ربما يكون في انتظارك أمر مثير للغاية على بعد خطوات.. قدِّم الآن”.

وقالت “جاغوار لاند روفر”، المملوكة لشركة “تاتا موتورز” الهندية، إن العاملين بقطاع التكنولوجيا التي تسعى لتعيينهم يملكون مهارات أساسية لتطوير وبناء الجيل المقبل من السيارات الكهربائية لصانعة السيارات، وتسعى الشركة لتعيين موظفين في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وايرلندا والهند والصين والمجر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: