رياضة

في ثاني مفاجآت مونديال قطر.. اليابان تتغلب على ألمانيا بهدفين

اقتنص المنتخب الياباني فوزا ثمينا وقاتلا أمام المنتخب الألماني، بهدفين لهدف واحد، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب خليفة الدولي، ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الخامسة في بطولة كأس العالم 2022 والتي تضم أيضا إسبانيا وكوستاريكا.

ووقع متوسط ميدان مانشستر سيتي إيلكاى جوندجان، على الهدف الأول لمنتخب بلاده ألمانيا من علامة الجزاء، في شوط أول قدمت فيه “الماكينات” الألمانية أداء كبيرا، مع إلغاء الحكم السلفادوري إيفان بارتون، هدفا لمهاجم منتخب اليابان ميدا في الدقيقة 5 بداعي التسلل، وهدفا أخر لمهاجم ألمانيا كاي هافيرتز فى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وشهدت الربع ساعة الأخيرة من اللقاء، استفاقة يابانية، بعدما نجح ريتسو دوان، في تعديل النتيجة في الدقيقة 75 من عمر المباراة، قبل أن يوقع زميله تاكوما أسانو الهدف الثاني لليابان، التي حققت ثاني مفاجآت المحفل العالمي، بعد تغلب السعودية على الأرجنتين، أمس الثلاثاء.

ويشارك المنتخب الألماني في النسخة 20 خلال تاريخه بنهائيات كأس العالم، بعدما تأهل إلى كل البطولات عدا بطولتي 1930 و1950 فقط وحصد اللقب في 4 مرات سنوات 1954، 1974، 1990، و2014، كما يطمح لمحو الصورة السيئة التي ظهر بها في النسخة السابقة بروسيا بعد إقصائه من الدور الأول، بينما يشارك المنتخب الياباني للمرة السابعة تواليا في بطولة كأس العالم.

وكان لاعبو المنتخب الألماني، وضعوا، خلال التقاط الصورة الجماعية قبل انطلاق مباراته أمام اليابان، أياديهم على أفواههم في إشارة منهم لقمع الحريات، كما توجه حكم اللقاء، في بداية المباراة إلى مانويل نوير، ليتأكد من عدم ارتدائه للشارة الملونة، وفقًا لقرار فيفا.

كشف الإتحاد الألماني لكرة القدم، سبب وضع لاعبي المنتخب أيديهم على أفواههم قبل مواجهة اليابان في الجولة الأولى من المجموعة الخامسة من منافسات كأس العالم قطر 2022.

وقال الاتحاد، اليوم الأربعاء، عبر بيان رسمي،  أردنا، من خلال شارة لاعبينا، أن نكون قدوة للقيم التي نعيش بها في المنتخب الوطني: التنوع والاحترام المتبادل”.

وأضاف البيان ذاته: ” هذه ليست رسالة سياسية، حقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض”، مضيفا: “تم منعنا من ارتداء تلك الشارة كأنه تم تكميم أفواهنا، هذا هو سبب أهمية هذه الرسالة بالنسبة لنا”.

واحتج الاتحاد الألماني لكرة القدم،  على منع مانويل نوير قائد منتخب ألمانيا من ارتداء الشارة الملونة، المحظورة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، في كأس العالم قطر 2022.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم أعلن، في وقت سابق، منع قادة المنتخبات الأوروبية من ارتداء الشارة الملونة، التي تشير لدعم المثلية الجنسية، وأكد “الفيفا” أن من يخالف ذلك سيحصل القائد الذي يرتدي هذه الشارة على بطاقة صفراء إلى جانب تغريمه ماليًا. وعلى إثر  هذا القرار، قرر كل من فيرجيل فان دايك قائد منتخب هولندا إلى جانب هاري كين قائد منتخب إنجلترا، التراجع عن ارتداء الشارة الملونة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: