رياضة

قطر تحذر من المشي على منوال “مونديال 2010”

يدخل المنتخب العنابي في مباراته الثانية غدا أمام بطل إفريقيا نظيره السينغالي، متسلحا بعامل الأرض و الجمهور بعد هزيمته في مباراته الأولى أمام الإكوادور بهدفين نظيفين.

يخشى العرب عامة والجمهور القطري على وجه الخصوص، من تكرار سيناريو “مونديال 2010” حين أقصي البلد المستضيف لكأس العالم، منتخب جنوب أفريقيا من دور المجموعات.

وكان ذلك بالرغم من فوز البفانا في مباراتهم الأولى أمام وصيف بطل العالم الممثل في منتخب فرنسا آنذاك بهدفين لواحد، لكن بعد تعثرهم في المباراة الثانية أمام الأوروغواي بثلاثية نظيفة، إكتفوا بإقتسام النقاط أمام المكسيك بعد تعادلهم بهدف لمثله، ليودعوا البطولة من دور المجموعات كأول بلد منظم في تاريخ كأس العالم يودع المسابقة من الخطوة الأولى.

تدخل قطر المباراة بشعار الفوز من أجل التمسك بأمل التأهل للدور الموالي أمام بطل أفريقيا الذي إنهزم أمام منتخب هولاندا في أولى مبارياته بهدفين لصفر، حيث أنه لا يتكل على تدارك ما فاته و مواصلة الرحلة رغم لعنة الإصابات التي أبعدت عن صفوفه أبرز نجومه.

غدا قد نودع أولى المنتخبات من كأس العالم في مباراة لا تقبل القسمة على إثنين، فمن يا ترى الراحل العنابي صاحب الأرض و الضيافة أم بطل أفريقيا أسود الترينغا؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: