دولي

تتحكم بأجهزة المنزل الذكية.. سامسونغ تطلق ثلاجة بشاشة ترفيهية

صممت شركة “سامسونغ” الكورية الجنوبية، ثلاجة مزودة بشاشة لمس بقياس 32 بوصة، يمكنها التحكم بالأجهزة الذكية في المنزل، فضلًا عن عرض الصور والمقاطع المصورة من تطبيقي “تيك توك” و”غوغل فوتوز” وطلب البضائع من شركة “أمازون”.

وأشارت “سامسونغ” في بيان صحفي إلى أن خدمة شاشة “سامسونغ تي في بلاس” تسمح بمشاهدة 190 قناة تلفزيونية في الولايات المتحدة و80 قناة في كوريا الجنوبية من خلال تطبيق التلفاز في الشاشة.

وتسمح الوضعية الشاقولية للشاشة أيضًا بمشاهدة محتوى تطبيقات التواصل الاجتماعي، مثل مقاطع فيديو “تيك توك” و”يوتيوب”، فضلًا عن ميزة تشغيلها في نافذة مصغرة ضمن الشاشة، ما يسمح بأداء مهمات أخرى.

وتمتاز الثلاجة الجديدة المدعوة “بيسبوك ريفريجيريتور فاميلي هاب بلاس” بشاشة أكبر من شاشات الأجيال السابقة من الثلاجات البالغ قياسها 21.5 بوصة.

ودعمت “سامسونغ” خدمة “غوغل فوتوز” السحابية لتخزين الصور، ما يسمح بمشاركة المحتوى بين الثلاجة وأجهزة الهاتف، فضلًا عن إضافة خدمة “ون درايف” لتحزين الملفات من شركة “مايكروسوفت”.

وأرفقت “سامسونغ” ثلاجتها الجديدة بتطبيق مركزي للتحكم بأجهزة المنزل الذكية من الشاشة مباشرة، سواء كانت الأجهزة من صنع شركة سامسونغ أم غيرها.

ويسمح التطبيق بالتحكم بأجهزة ذكية عديدة في الوقت نفسه، ويدعم حاليًا 6 خدمات منزلية؛ هي التحكم بالهواء، والعناية بالمنزل، والحيوانات الأليفة، والملابس، واستهلاك الطاقة، والطبخ.

ويمكن للمستخدمين طلب أغراضهم وحاجياتهم المنزلية من تطبيق “أمازون يور إيسنشالز” الظاهر على الشاشة، ما يوفر وقت المستخدم ويسهل طلبه للأغراض التي يحتاجها في ثلاجته.

ولم تعلن الشركة عن تفاصيل الشاشة؛ مثل معدل تحديث عرض الشاشة ودقتها، وسعرها وموعد إطلاقها في السوق، ولكن من المقرر عرض تفاصيلها في معرض “سي إي إس” في 5 يناير/كانون الثاني 2023؛ وفقًا لموقع “ذا فيرج”.

وتأتي خطوة “سامسونغ” في إطار توجه عالمي من شركات التقنية لدعم تجهيزات المنازل الذكية وربطها بواسطة تقنية إنترنت الأشياء، التي تصل بين جميع الأجهزة الذكية تلقائيًا وتسمح لها بالعمل سوية.

ويمثل إنترنت الأشياء قفزة مستقبلية تقربنا من التحول إلى المنازل الذكية، من خلال منح البراد والتلفاز والسيارة أسماء وهويات إلكترونية خاصة، يمكنك مخاطبتها من خلالها، باستخدام هاتفك النقال أو جهازك اللوحي، وتوجيه الأوامر لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: