اقتصاد

مدارس التعليم الخصوصي تلوح بالزيادة لهذا السبب

كشفت مصادر مهنية، عن توجه مدارس التعليم الخصزصي باختلاف درجاتها، التعليم الابتدائي والثانوي والعالي، إلى إقرار زيادات جديدة في أقساط التمدرس، بعدما دخل قرار جبائي جديد حيز التنفيذ منذ بداية الشهر الجاري.
وأضافت المصادر ذاتها، أن فدرالية التعليم الخصوصي، التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب، أثارت تداعيات مشكل ارتفاع الضريبة على الدخل من 17 % إلى 30 تنفيذا لمقتضيات قانون المالية 2023، ابتداء من يناير الجاري، موضحة أن عددا من المدارس، خصوصا التي تعتمد على الأساتذة الزائرين، ستعكس هذه الزيادة على تكاليف التمدرس.
وأكدت المصادر، أن الأساتذة الزائرين يمثلون 50 % من إجمالي نسيج التدريس بالمؤسسات التعليمية الخصوصية، موضحة أن الزيادة الضريبية سترفع تكاليف الكثلة الأجرية، التي تمثل بين 65 % و70 من التكاليف التي تتحملها المدارس، بنسبة تصل إلى 6.5 %، وبالتالي فإن المدارس أصبحت مطالبة برفع أسعارها بنسبة 5 % لتغطية التكاليف الجديدة.
وتلوح المدارس الخصوصية بالزيادة في أقساط التمدرس، في سياق شهد تضرر القدرة الشرائية للأسر، بسبب تنامي مستويات التضخم وارتفاع أسعار السلع والخدمات إلى مستويات قياسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: