أخبار وطنية

“ابتزاز الملك”.. القضاء الفرنسي يحسم الملف في مارس المقبل

مثل صحافيان فرنسيان كاترين كراسيي وإريك لوران، أمام محكمة في باريس، والتمست النيابة العامة الفرنسية الحكم على الصحافيين بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ، وغرامة قدرها 15 ألف أورو، بعد اتهامهما بابتزاز الملك محمد السادس في عام 2015.
ودافع إيريك لوران، المراسل السابق لـ”راديو فرنسا” ومجلة “لوفيغارو” ومؤلف العديد من الكتب، عن اتهامه بالمطالبة بمليوني أورو للتخلي عن نشر “معلومات محرجة” عن الملك محمد السادس.
الصحافي السابق، الذي يبلغ حاليا 75 عاما من العمر، اعترف، أمام محكمة باريس الجنائية أمس الاثنين، “بالخطأ الأخلاقي”؛ لأنه “وافق على التورط في هذه القضية”، لكنه يدحض “أي جريمة جنائية”.
أما بالنسبة للصحافية كاثرين كراسيي، مؤلفة كتب عن “المغرب العربي وليبيا”، فهي تدرك أن “مبعوث الدولة المغربية أغواها بعرضه المالي”، وفق تعبيرها، مضيفة: “لقد غطست وأنا أستنكر ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: