دولي

اليوم الدولي لضحايا الإرهاب 2022

التزمت الأمم المتحدة بمساندة الناجين من الإرهاب، وذلك بمناسبة إحياء اليوم الدولي لضحايا هذه الآفة. وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في رسالة بمناسبة هذا اليوم الدولي (21 غشت من كل سنة)، انخراط المنظمة الأممية، من أجل دعم الأشخاص الناجين من الأعمال الإرهابية الشنيعة، من خلال إسماع أصواتهم وصيانة حقوقهم، والسعي وراء تحقيق العدالة.

واعتبر المسؤول الأممي أن تخليد هذه الذكرى سنويا يعد أيضا مناسبة للتأمل والتفكير في ألم ومعاناة أولئك الذين فقدوا أحباءهم، مؤكدا “نحن عاقدون العزم على الإنصات إليهم والتعلم منهم”.

ودعا غوتيريش، في هذا الصدد، إلى تعبئة الدول الأعضاء بهدف توفير الدعم القانوني أو الطبي أو النفسي أو المالي الذي يحتاج إليه هؤلاء الناجون من أجل التشافي والعيش بكرامة، ملاحظا أن الضحايا غالبا ما يشعرون بالتخلي عنهم بعد الصدمة الأولية التي تعقب هجوما إرهابيا. وتابع بالقول “مسؤوليتنا الجماعية تتمثل في أن نتذكر الضحايا والناجين ونكرمهم”. يذكر أن نيويورك يرتقب أن تحتضن مؤتمرا عالميا حول ضحايا الإرهاب، في شتنبر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: