فن وثقافة

تارودانت تحيي الفن العيساوي

يحتضن إقليم تارودانت، على مدى ثلاثة أيام، فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان عيساوة، بحضور عدة فعاليات ثقافية وجمعوية وفنية. وشهد المهرجان، الذي تنظمه جمعية عيساوة للتنمية والتراث بأولاد تايمة تحت شعار “جميعا من أجل ترسيخ الفن العيساوي” .

انطلاق الموكب الافتتاحي للموسم، من أمام مسجد الرحمة في اتجاه الزاوية العيساوية بمدينة أولاد تايمة. ومر الموكب، الذي يعرف مشاركة مجموعة من الطوائف العيساوية، وسط جموع غفيرة من ساكنة المدينة، آثرت الخروج للاحتشاد، على طول مسار الموكب، وهو يرسم لوحة فنية شملت أذكارا دينية وأهازيج وإيقاعات موسيقية وفولكلورية متنوعة. وأبرز رئيس جمعية عيساوة للتنمية والتراث، محمد العواد، في تصريح للصحافة، أن الجمعية حرصت على إعادة إحياء هذا التقليد التراثي لمنطقة أولاد تايمة، بعد توقف دام سنتين بسبب تفشي وباء كورونا، حيث تتزامن إقامة الدورة الرابعة لمهرجان عيساوة لهذه السنة مع قرب احتفال الشعب المغربي بملحمة ثورة الملك والشعب.

وأضاف أن الجمعية تعمل على صون هذا التراث الثقافي للمدينة باعتباره مشتركا جماعيا يخص ساكنة إقليم تارودانت، مبرزا أن المهرجان يعد أحد مظاهر تثمين تراث المنطقة وإبراز تنوعها وغناها، ومساهمة لدعم التنشيط السياحي والثقافي لمدينة أولاد تايمة. ويسعى المنظمون وراء إحياء هذا الموروث الثقافي إلى ترسيخ قيم الانفتاح والاعتدال والتسامح والحوار كقيم راسخة ومتأصلة في الوجدان المغربي، وكذا حفظ وصيانة التراث الثقافي للمنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: