فن وثقافة

فاس: النسخة الرابعة من معرض “الآداب المرتحلة”

يحتضن فضاء جنان السبيل بفاس يوم فاتح أكتوبر المقبل النسخة الرابعة لمعرض “الآداب المرتحلة” بمشاركة 40 كاتبا وكاتبة مرموقين من 11 بلدا من ضمنها المغرب.

وذكرت جمعية “الآداب المرتحلة”، منظمة الحدث، في بلاغ أن اختيار مدينة فاس لاحتضان هذه الدورة “لم يكن اعتباطيا، إذ أنها مدينة عريقة وعاصمة للثقافة وأصدق شاهد ى تاريخ غني من المآثر والمنجزات”، مضيفة أن الدول المشاركة هي المغرب والجزائر وتونس وفلسطين وفرنسا ومصر وموريتانيا والكاميرون ولبنان وتركيا والسودان وكوت ديفوار والأردن.
وستتميز هذه الدورة بتنظيم مائدتين مستديرتين بالقاعة الكبرى لبلدية البطحاء بفاس، أولاهما باللغة الفرنسية حول موضوع “من ثقافة إلى أخرى”، سيشارك فيها كل من فؤاد العروي (المغرب) ، فيرونيك تادجو (الكوت ديفوار) وإيفان جابلونكا وكريستيان توبيرا من فرنسا. أما المائدة المستديرة الثانية، فتكون باللغة العربية ويشارك فيها كل من عبد الفتاح كيليطو، وزينب لعوج (الجزائر)، ونجوان درويش (فلسطين)، وعبد العزيز بركة ساكن (السودان.)
وحسب المصدر ذاته، ستشهد هذه الدورة أيضا تنظيم مسابقة القصة القصيرة للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18و 30 سنة، وذلك لتشجيع الإبداع الأدبي بين الشباب. وتضم لجنة تحكيم القصة القصيرة باللغة العربية التي يترأسها الكاتب جلال الحكماوي، كلا من لطيفة لبصير ومنى وفيق. أما لجنة تحكيم القصة القصيرة باللغة الفرنسية فستترأسها سناء غواتي وتضم في عضويتها الكاتبين إدريس كسيكس ويوسف أمين العلمي.

وسيتم تنظيم ندوة صحفية حول هذه الدورة يوم 15 شتنبر المقبل بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط.

يشار إلى أن الدورات الأولى لتظاهرة “الآداب المرتحلة” نظمت على التوالي بكل من سلا (2017)، والدار البيضاء -2018)، ومراكش (2019). ويعد هذا الحيث السنوي بمثابة احتفال أدبي القصد منه إتاحة الفرصة أمام الكتاب للالتقاء بقرائهم والاستماع إليهم وإقامة الجسور الثقافية المتداخلة بين الكتاب وعموم قرائهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: