دولي

سويسرا تخفض 15 في المائة من استهلاكها للغاز

أعلنت سويسرا المهددة بأزمة طاقة على غرار الدول الأوروبية الأخرى، عن نيتها خفض استهلاكها من الغاز بنسبة 15 في المائة خلال الشتاء المقبل، لتكون بذلك قد حذت حذو الاتحاد الأوروبي.

وأوضح المجلس الاتحادي السويسري (الحكومة) في بيان أصدره، أمس الأربعاء أن “سويسرا يجب أن تساهم الآن مثل البلدان الأخرى، في تجنب حالة نقص في الغاز قدر الإمكان عبر اتخاذ إجراءات طوعية”، لأن العملية العسكرية الروسية المنفذة في أوكرانيا هزت بقوة قطاع الطاقة.

ويتمثل الهدف من وراء هذا الإجراء في خفض الطلب على الغاز الذي تستورد سويسرا كل حاجاتها منه، وذلك بنسبة 15 في المائة خلال فصل الشتاء – من أكتوبر 2022 إلى نهاية مارس 2023.

وكانت المفوضية الأوروبية قد طلبت خلال الصيف من الدول الـ 27 الأعضاء في الاتحاد – سويسرا ليست عضوا فيه – خفض استهلاك الغاز بنسبة 15 في المائة لتجنب حدوث نقص وضمان إمدادات كافية الشتاء المقبل.

وأكدت الحكومة السويسرية أن “حالة نقص في أوروبا ستكون لها تداعيات مباشرة على سويسرا، وستؤدي إلى تعقيد اللجوء إلى شحنات الغاز التي تشتريها سويسرا في الخارج”.

ويتركز استهلاك الغاز في سويسرا بشكل كبير في حاجات التدفئة، إذ يتم استهلاك ثلاثة أرباع الكميات في الشتاء، علما أن ثلاثة أرباع واردات سويسرا من الغاز تأتي عبر ألمانيا.

وأوضحت الحكومة أن “جزءا كبيرا من خفض الاستهلاك يجب أن يتحقق من خلال توفير طوعي في المنازل والصناعة والخدمات والإدارة العامة”.

وفي سويسرا، يشكل الغاز حوالي 15 في المائة من إجمالي استهلاك الطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: