فن وثقافة

مهرجان إمنتانوت: ” المغرب أرض للتعايش والحرية “

تحتضن مدينة إمنتانوت إلى غاية 29 غشت الجاري، مهرجانها الوطني، الذي يروم تجديد الوصل مع جمهور متلهف لعروض ثقافية حالت الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا دون تنظيمها لسنتين.

وتتواصل هذه التظاهرة الفنية والثقافية، المنظمة من طرف جمعية إمنتانوت للحوار الثقافي الفني والمجلس الجماعي لإمنتانوت، على مدى خمسة أيام، احتفاء بمختلف الأصناف الفنية، واستجابة لشتى الأذواق الموسيقية. كما يأتي تنظيم مهرجان إمنتانوت للفن والإبداع والتراث، بشراكة مع كل من وزراتي الثقافة والشباب والتواصل والداخلية، ومجلس جهة مراكش-آسفي، تحت شعار “إمنتانوت: الأرض المرآة لمغرب التعايش والحرية”.

ويعرف المهرجان مشاركة ألمع نجوم الأغنية المغربية بكل روافدها، الأمازيغية منها والحسانية، إضافة إلى ألوانها الشعبية وموسيقى الراي، ممثلة في الفنان العالمي والأمازيغي يوسف أقديم، المعروف في العوالم الفنية بـ “لارتيست”.

وسيكون الجمهور على موعد أيضا مع الفنانين سعيدة شرف، وسعيد الصنهاجي، وعادل الميلودي، ومغني الراب المغربي محمد الهادي المزوري المعروف فنيا باسم “مسلم”.

كما ستتحف الفنانة الشعبية إكرام العبدية، مرتادي الفضاءات التي ستحتضن التظاهرة وتكرم جمهورها الواسع، إسوة بزميلتها في الميدان الفنانة الأمازيغية فاطمة تمنارت.

وسيشارك في هذا المهرجان الوطني كذلك مايسترو الأغنية الأمازيغية بإقليم شيشاوة أوطالب المزوضي، والفنانين الحسين الطاوس، وسعيد أسمغور الصادح بدوره بالإيقاعات الأمازيغية.

ولإنجاح هذه التظاهرة، لم تدخر إدارة المهرجان، كما مختلف المصالح المختصة بمدينة إمنتانوت، جهدا ووفرت الموارد اللوجستية والبشرية الكافية حتى يثمر هذا المهرجان الذي سيحج اليه عشاق الأغنية المغربية بكل صنوفها المرجو منه، والذي يتمثل في التنشيط الثقافي والفني لهذا الحيز من التراب الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: