أخبار وطنية

طلبة أوكرانيا يرفضون الإدماج بمبلغ 13 مليونا سنويا

رفض الطلبة المغاربة العائدون من أوكرانيا وآباؤهم وأولياؤهم مقترح وزارة التعليم العالي بإدماجهم في الجامعات الخاصة عوض العمومية، وأكد الآباء أن “هذا الحل جزئي وإقصائي”.
وصرح ياسين، أحد الطلبة العائدين من أوكرانيا بأن “الحل المقدم من قبل وزارة التعليم العالي غير منصف ويعيدنا إلى نقطة الصفر”، مضيفا أن “الطلبة يرفضون هذا المقترح الحكومي”.
وأشار عبد الله الطويل، عضو لجنة آباء وأولياء الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، إلى أن “95 في المائة من أولياء الطلبة لا يمكنهم استخلاص رسوم الجامعات الخاصة التي تصل إلى 130 ألف درهم سنويا” (أي 13 مليون سنتيم)، مبرزا أن “الآباء لا يقدرون على دفع هذه الرسوم”.
وأضاف أن “الحل الذي اقترحه عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، غير واقعي وإقصائي؛ حيث هناك من الآباء من لهم 3 أبناء كانوا يدرسون في أوكرانيا، كيف سيدفعون هذه الرسوم للجامعات الخاصة”.
وشدد المصرح ذاته على أن “هناك 9 جامعات عمومية للطب في المغرب، والوزير صرح بأن هناك 800 كانوا يتابعون دراستهم العليا في الطب بأوكرانيا، عملية إدماج هؤلاء في هذه الجامعات تظل قائمة وممكنة”.
وناشد المتحدث الملك محمدا السادس التدخل من أجل إنصاف أبنائهم الذين يعيشون وضعا صعبا بسبب الضغوط النفسية واقتراب الموسم الدراسي.
من جانبها، قالت أم الطالبة ليلى إن “الحل الذي قدمه الوزير جزئي وإقصائي، لأن أبناءنا العائدين يعتبرون من نازحي الحرب فروا من الدمار، هم الآن مواطنون مغاربة من حقهم الاستفادة من التعليم العمومي”، مبرزة أنه لا يمكنها أداء 13 مليونا للجامعات الخاصة.
وتساءلت المتحدثة عن “مصير الراسبين في امتحانات ولوج الجامعات الخاصة، بالإضافة إلى باقي التخصصات الأخرى؛ إذ إن الوزير تحدث فقط عن طلبة الطب وأقصى الآخرين”.
وناشد أولياء الطلبة الملك “النظر إلى وضعيتنا بعين الرأفة، والرحمة، وأن تشملنا بعطفكم الكريم بالتدخل لإعطاء تعليماتكم السامية لمباشرة تدبير ملفنا بجدية تامة، حتى لا يضيع مستقبل آلاف الأطر المغربية، من أطباء ومهندسين، كانت الحرب سببا في عودتهم قسرا إلى وطنهم الأم، تلبية لنداء جلالتكم بالالتحاق فورا بأرض الوطن”.
وأعلن عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، اقتراب حل أزمة طلبة الطب المغاربة العائدين من أوكرانيا بسبب الحرب.
حيث أوضح أمس الخميس في ندوة صحافية بالرباط، عقب انتهاء أشغال المجلس الحكومي، أن الطلبة المغاربة الذين كانوا يتابعون دراستهم في أوكرانيا في شعب الطب والصيدلة وطب الأسنان سيتم إدماجهم في كليات الطب الخاصة، مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم امتحان لهم في 24 شتنبر المقبل، وسيتم الإعلان عن النتائج في اليوم نفسه.
وكشف الوزير ذاته أنه سيتم إجراء 13 امتحانا لتقييم مستويات جميع الطلبة، باستثناء الذين أنهوا دراستهم عن بعد، مؤكدا أن الوزارة ستعترف بنجاحهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: