مجتمع

“كوفيد” يعيق عودة أربعة ملايين أمريكي إلى العمل

أوردت القناة الإخبارية “سي إن إن” أن حوالي أربعة ملايين أمريكي ما زالوا غير قادرين على استئناف العمل بسبب الآثار طويلة الأمد لأعراض “كوفيد-19”.

وأبرزت القناة الإخبارية، نقلا عن دراسة أنجزتها مؤسسة “بروكينغز”، أن حوالي 16 مليون أمريكي في سن العمل (18 إلى 65 سنة)، مازالوا يعانون من الأعراض طويلة الأمد المترتبة عن كوفيد، التي يمكن أن تجعل من الصعب استئناف العمل، خاصة الاضطراب المعرفي (الضباب الدماغي) والقلق، والاكتئاب، والإعياء، وصعوبات التنفس، وهو وضع يطال، حسب الدراسة، ما بين مليونين وأربعة ملايين شخص.

وتأتي الدراسة في الوقت الذي تعاني فيه قطاعات مثل التعليم والمطاعم والصحة من نقص شديد في اليد العاملة، مما يسهم في أسوإ موجة تضخم خلال العقود الأربعة الأخيرة.

وظلت 10,7 مليون وظيفة شاغرة خلال يونيو الماضي. ولاحظت “سي إن إن بيزنيس” أنه وعلى الرغم من انخفاض الرقم مقارنة بالإحصائيات الأخيرة، إلا أنه يظل أعلى من المستويات المسجلة قبل فترة الجائحة، مضيفة أن الكلفة الاقتصادية لكوفيد طويل الأمد تظل هامة.

واعتبرت “بروكينغز” أن غياب ثلاثة ملايين شخص عن سوق العمل بسبب هذا الوضع ينعكس من خلال فقدان عائدات سنوية تقدر ب168 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: