اقتصاد

وضعية الصرف تتحسن إلى ناقص 3,9 مليار درهم

أفاد مركز التجاري للأبحاث (AGR)، بأن وضعية الصرف لدى البنوك تحسنت إلى ناقص 3,9 مليار درهم في المعدل الأسبوعي، بين 9 و15 غشت الجاري، مقابل ناقص 5,1 مليار درهم قبل أسبوع.

وأوضح المركز، في مذكرته الخاصة بتوقعات مؤشرات العملات “Weekly MAD Insights – Currencies”، المتعلقة بالأسبوع الممتد من 15 إلى 19 غشت الجاري، أن هذا التحسن مدعوم بمداخيل العملة الصعبة من طرف المغاربة المقيمين بالخارج.

وانخفضت قيمة الدرهم مقابل الدولار الأمريكي خلال الأسبوع ذاته، وذلك بالرغم من التحسن الكبير لسيولة السوق البنكية المغربية للصرف.

ويعزى هذا الارتفاع القوي للدولار إلى تأثير كبير للسلة قدره زائد 1,39 في المائة، في حين أن تأثير السوق بلغ ناقص 0,54 في المائة، ليرتفع بذلك زوج العملات الدولار/ الدرهم بـ 0,85 في المائة إلى 10,3815 هذا الأسبوع. كما انتقلت فوارق السيولة إلى منطقة سلبية متراجعا بناقص 54 نقطة أساس إلى 0,02 في المائة.

من جهة أخرى، أكد محللو المركز أن مخاوف التموين الطاقي تثقل آفاق النمو الاقتصادي في أوروبا، وتغذي هذه الوضعية سيناريو الركود الاقتصادي وبالتالي مستوى تقلبات زوج العملات الأورو/الدولار، موصين بذلك الشركات إلى اعتماد استراتيجيات تغطية على المدى القصير جدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: