رياضة

الجيش الملكي يتطلع لأدوار متميزة خلال هذا الموسم

يتطلع فريق الجيش الملكي ، خلال منافسات البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” لكرة القدم للموسم الرياضي 2022-2023 ، إلى لعب أدوار طلائعية ضمن الاندية الرائدة وطنيا وإحتلال مرتبة مشرفة للفريق “العسكري” الطامح إلى إستعادة أمجاد الفريق الذي صنعه جيل الثمانينات.

وسطرت إدارة نادي الجيش الملكي ، الذي يعد من أعرق الأندية المغربية إلى جانب الوداد والرجاء البيضاويين، العديد من الأهداف للموسم الرياضي الجديد لعل أبرزها تحقيق رهان احتلال مركز من بين الثلاثة الأولى ضمن البطولة الوطنية في قسمها الأول ، وكذا مشاركة جيدة ضمن منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

جدير ذكره أن الجيش الملكي نجح خلال الموسم الكروي الماضي من حجز تذكرة العبور إلى كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي ، عقب احتلاله المركز الثالث في سبورة ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” للقسم الأول برصيد 48 نقطة.

وكان من ضمن توجهات فريق “الزعيم” جلب المزيد من اللاعبين المميزين من أجل المنافسة بقوة على لقب البطولة خلال الموسم الرياضي الحالي ، بعد أن اكتفى بالمركز الثالث خلال الموسمين الأخيرين .

ومن أجل تحقيق هذه الأهداف ، دشن فريق الجيش الملكي انتدابات وازنة مع لاعبين بصموا على أداء متميز خلال منافسات البطولة للموسم الماضي، وكذا خوضه تجربة متميزة قادته إلى التعاقد مع المدرب فيرناندو داكروز للإشراف على العارضة التقنية للنادي ، خلفا للبلجيكي سفين فاندنبروك، الذي رحل عن الفريق لخوض تجربة جديدة مع نادي أبها السعودي.

وعلى هامش توقيع عقده مع الفريق العسكري ، كشف فيرناندو داكروز، الذي كان يشغل مهمة المدير التقني للنادي العسكري، عن المشروع الرياضي للفريق، في الموسم الرياضي المقبل، والأهداف التي تم تسطيرها مع إدارة النادي.

وبالمناسبة، قال داكروز إن هدف فريق الجيش الملكي في الموسم الرياضي الحالي يتمثل في التنافس على إحتلاله أحد المراكز الأولى في ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية ، وكذا المنافسة على الألقاب خاصة على المستوى القاري.

وأضاف أنه سطر منذ الموسم الماضي، رفقة إدارة الفريق، على استقطاب اللاعبين الجدد، عن طريق وضع استراتيجية محكمة والتي أثمرت عن تعاقدات جيدة في منافسات البطولة ، مؤكدا أن هذه الانتدابات الجديدة ستكون في مستوى تطلعات النادي، إلى جانب تقديمها الإضافة المطلوبة مع الفريق.

وأكد أن من بين أهداف الاستراتيجية المستقبلية تلك المرتبطة بالانفتاح على المواهب الكروية الشابة التابعة لأكاديمية النادي وذلك بالنظر للمستوى الجيد الذي أبان عنه مجموعة من اللاعبين خاصة خلال مشاركتهم مع الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية، مشيرا إلى أن العمل الجيد والتفاني يعدان مفتاح اللعب على أحد الألقاب، وتحقيق الأهداف المسطرة.

وواصل “لا نريد فقط تطوير الفريق، خاصة في المراكز المهمة، حيث لم تكن هناك منافسة بما يكفي في الموسم الماضي، لكننا نعمل كذلك على استراتيجية مع مركز التكوين، لأننا نتوفر على شباب في مختلف المنتخبات الوطنية، ونسعى لإشراك 4 أو 5 أسماء مع الفريق وهذا أمر مهم للنادي”.

وضرب الجيش الملكي بقوة في الميركاتو الصيفي، حيث يعتبر من الأندية التي استفادت من فترة الانتقالات وقامت بانتدابات ذكية، مقارنة مع مجموعة من الفرق الأخرى الممارسة في البطولة الوطنية.

ونجح النادي العسكري في حسم صفقتين مهمتين شغلتا الميركاتو الصيفي، ويتعلق الأمر بالمهاجم أحمد حمودان القادم من إتحاد طنجة ولاعب الوسط العربي الناجي من نهضة بركان، وزين الدين الدراك القادم من أولمبيك خريبكة، وآدم النفاتي من الإمارات الاماراتي ، وضياء الدين الجويني من الأولمبي الباجي التونسي، وأيوب عسوت من اتحاد إمزورن، الى جانب محمد الشيبي وربيع حريمات ورضا سليم ودنيس بورغيس .

كما عمدت إدارة فريق الجيش الملكي، على تصعيد خمسة لاعبين شباب من أكاديمية النادي للمشاركة في مباريات الموسم المقبل رفقة الفريق الأول ،من قبيل حمزة إيكمان، والكوري الشيخي، وحاتم الصوابي، أويوب الملياني وسليمان البوشكالي.

واستفاد الجيش من الدروس السابقة بخصوص انتداب المحترفين، ذلك أن مجموعة من اللاعبين الأجانب تعاقد معهم الفريق سابقا، لكنهم لم يقدموا أي إضافة، و تخلص من 3 لاعبين أجانب وهم الجنوب إفريقي داري سميت والكونغولي تيري مانزي والكاميروني أريانا.

ويرغب فريق الجيش الملكي في التحضير للموسم الجديد 2022-2023، الذي سينطلق في الثاني من شتنبر المقبل، بكامل عناصره الأساسية، من أجل خلق الانسجام بين اللاعبين.

وضمن إستعداداته للموسم الجديدي، خاض الفريق العسكري، مؤخرا، مباراة ودية ضد ضيفه شباب المسيرة أحد أندية القسم الثاني، والتي انتصر خلالها الزعيم بثلاثة أهداف لواحد ، وكانت من توقيع زكرياء فاتي في الدقيقتين (18 و42) ، فيما كان الهدف الثالث من توقيع الوافد الجديد أيوب عسوت مع حدود الدقيقة (65) من المباراة.

كما أجرى النادي العسكري يوم 21 من غشت الجاري لقاء وديا مع الدفاع الحسني الجديدي ، بالتزامن مع قيام الفريق الدكالي بمعسكر إعدادي بمدينة فاس في إطار تحضيراته للموسم الكروي .

يذكر أن الجيش الملكي أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث ضمن البطولة الاحترافية – القسم الأول “إنوي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: