صحة

حرب اللقاحات: شركة “موديرنا” تقاضي “فايزر”

أعلنت شركة الأدوية الأمريكية “موديرنا”، الجمعة، عن مقاضاة شركة “فايزر-بايونتيك” بشأن انتهاك براءات الاختراع لتطوير لقاح لكوفيد-19.

وحسب “موديرنا”، فإن شركة “فايزر-بايونتيك” قامت بنسخ تقنيتها الخاصة بالحمض النووي الريبي المرسال (mRNA)، التي تم تطويرها ما بين 2010 و2016.

وقد كانت اللقاحات تعتمد، قبل ذلك، على أشكال مخففة أو خاملة من الفيروسات من أجل تعويد الجسم على الدفاع عن نفسه، كما أن تطوير العلاجات والتجارب السريرية من أجل التأكد من سلامتها، كان يتطلب العديد من السنوات.

ويعتبر الملاحظون أن استخدام تقنية الحمض النووي الريبي المرسال في لقاحات “موديرنا” و”فايزر-بايونتيك”، الأكثر استخداما في العالم، توجت أربعة عقود من البحث، والتي مكنت من تجاوز العديد من العراقيل.

وأبرزت “موديرنا” أن هذه التكنولوجيا الثورية كانت حاسمة من أجل تطوير لقاحها، معتبرة أن فايزر وبايونتيك نسخت هذه التكنولوجيا دون ترخيص منها، لتصنيع لقاح “كوميرناتي”.

وحسب وكالة “بلومبيرغ”، فإن المعارك حول الملكية الفكرية المتعلقة بتكنولوجيا لقاحات موديرنا وفايزر بايونتيك تتزايد.

فقد رفعت “ألنيلام فارماسوتيكالز”، دعوى قضائية ضد كل من شركة موديرنا وفايزر بايونتيك بسبب التكنولوجيا المستخدمة في تصنيع لقاح كوفيد.

وتعد موديرنا وفايزر بايونتيك أول من أنتج لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد، في زمن قصير بعد انتشار الجائحة، وذلك بفضل تقنية الحمض النووي الريبي المرسال التي تتيح التحكم في الخلايا البشرية على إنتاج البروتينات الموجودة في الفيروس لتعويد النظام المناعي على التعرف عليها والقضاء عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: