مجتمع

“عطلة أبوية” من 7 أيام

أعلنت شركة “كومداتا”، الرائدة عالميا في خدمة الزبناء وإدارة العمليات، عن منح 7 أيام إضافية للأجراء الأباء “عطلة أبوية”، وذلك رغبة منها في تقاسم السعادة لحظة الولادة عند موظفيها.

وفي انتظار النظر في مشروع قانون تمديد العطلة الابوية، وفي اطار المسؤولية الاجتماعية للشركات، قامت الشركة بمنح كل أب جديد موظف لديها بعشر أيام عطلة أي بإضافة سبع ايام لثلاث أيام التي يمنحها المشرع في قانون الشغل.
وتحدد إجازة الأبوة القانونية المنصوص عليها في قانون الشغل المغربي فيما يتعلق بالشركات الخاصة في 3 أيام، في الوقت الذي صادقت الحكومة على مشروع قانون لتعديل النظام الأساسي للوظيفة العمومية، يمنح للموظفين الرجال إجازة للأبوة مدتها 15 يوماً بعدما كانت العطلة مُقتصر على الأمهات (14 أسبوعاً) في سابقة من نوعها.
وبينما يجري التباحث في مشروع القانون المتعلق بالتمديد المحتمل لهاته العطلة، تتنافس بعض شركات القطاع الخاص، والتي تستثمر بشكل خاص في رفاهية موظفيها وراحتهم، مع بعضها البعض في الابتكار لتسهيل الحياة للجميع.
وعلى سبيل المثال، أطلقت “كومداتا” قائمة بالمزايا الاجتماعية الجديدة، بما في ذلك زيادة أيام إجازة أو عطلة الأبوة.
وفي هذا الصدد، يقول محمد أنيس مدير الموارد البشرية، “نريد أن نكون حاضرين لتسهيل العيش لموظفينا وكذا دعمهم، خاصة أثناء حدوث ولادة، هو حدث رائع لكل “أب” بكل تأكيد ولذلك بود كومداتا أن تشاركهم هاته اللحظة من السعادة من خلال توفير وقت إضافي للأب اضافة الى العطلة المنصوص عليها في قانون الشغل “.
ويعكس تصريح محمد انيس، الأهمية التي توليها كومداتا لموظفيها وتحقيق ذواتهم لأنهم يشكلون عنصرا أساسيا في تطور مجتمعنا حيث أصبح لزاما تحقيق التوازن بين الحياة المهنية والشخصية.
وتقدم “كومداتا” الآن سبعة أيام إضافية للأيام الثلاثة المنصوص عليها من قبل المشرع وبهذا فإن الاباء يستفيدون من إجازة الأبوة لمدة عشرة أيام.
ويوضح أنيس ذلك قائلا، “الابتكار الاجتماعي هو محور اهتمام حكامة الشركات كما يجب أن يكون كذل فعلا، يتعلق الأمر بأن تكون في حالة مراقبة مستمرة لتحديد الممارسات الجديدة أو لتكرار أفضل المساهمات التي تمت ملاحظتها، تمثل تجربة الموظف تحديا حقيقيا يجب أن يدفع جميع مدراء الموارد البشرية لإثراء الممارسات المرتبطة برفاهية الموظفين باستمرار “.
ويشير عضو لجنة إدارة “كومداتا” بشكل خاص إلى إطلاق ما يسمى ب”NAO”، وهي مفاوضات سنوية إلزامية، وهي آلية تشاور مع ممثلي الموظفين والتي تحفز العرض المبتكر للمزايا التي يمكن أن يستفيد منها موظفو الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: