دولي

مشاركة مغربية بمعرض إسطنبول الدولي للاختراعات

تمثل المدرسة المغربية لعلوم المهندس، المغرب، في معرض إسطنبول الدولي للاختراعات (ISIF’22)، الذي انطلقت فعالياته، اليوم الثلاثاء، وذلك من خلال مختبر البحث والتطوير والابتكار سمارتي لاب (SMARTiLab).

ويعتبر معرض إسطنبول الدولي للاختراع، المنظم من قبل الحكومة التركية وتحت رعاية الاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين إلى غاية 4 شتنبر القادم، حدثا عالميا سنويا لتسويق براءات الاختراع والاختراعات والمنتجات الجديدة والأفكار التقنية.

وستساعد منصات معرض إسطنبول الدولي للاختراع العارضين على تسويق مشاريعهم، كما تقدم هذه التظاهرة للعارضين والزوار فرصا للتعاون والتشبيك بين مختلف المشاركين الذين سيتمكنون من الاستفادة من البرامج العلمية التي تقام بالمعرض حول حقوق الملكية الفكرية وأهميتها في مرحلة الابتكار. وستكون مشاركة المختبر التابع للمدرسة المغربية لعلوم المهندس من خلال ثلاث اختراعات أساسية: الاختراع الأول SIPROM وهو نظام تنقيب بحري ذكي ومتصل قادر على جمع ونقل البيانات البحرية والأرصاد الجوية والبيئية في الوقت الفعلي، وما إلى ذلك.

والاختراع الثاني بعنوان DONATE وهو عبارة عن صندوق يقدم حل مضمون ذكي وفني ومبتكر يسمح بتقنية جمع تبرعات ناجحة وجذابة مع إمكانية تتبع المتبرع عن بعد لتبرعاته.

أما العنوان الثالث فيتمثل في المساهمة في مجال الصحة من خلال تطوير حل يسمح بالوقاية المنتظمة من الفيروسات أو البكتيريا أو غيرها، مهما كانت مناطق وجودها، سواء في الماء أو الهواء أو على الأسطح أو غير ذلك، من خلال نظام ذكي يعتمد على تقنية الأشعة الفوق بنفسجية UV-C.

وقال إبراهيم البحيري، مدير مختبر (سمارتي لاب) التابع لمدرسة (EMSI)، إن مشاركة المؤسسة المغربية في هذه التظاهرة العالمية يعتبر فرصة سانحة لتعزيز الابتكار المغربي على نطاق دولي، وإشراك باحثي مدرسة (EMSI) في مسار الابتكار الذي انخرطت فيه المملكة.

وأضاف الأستاذ الباحث أن المشاركة في معرض إسطنبول الدولي للاختراعات ستساهم في تعزيز الإشعاع الدولي للمغرب وتطوير محفظة الملكية الفكرية المغربية وتحسين ترتيب المغرب في تصنيف الابتكار العالمي.

وتابع البحيري بالقول إن هذا المعرض سيمنح لباحثي المؤسسة الفرصة لتقاسم تجاربهم وخبراتهم مع مخترعين من مختلف دول العالم من أجل تعاون أفضل في المستقبل.

ومن المقرر أن يشهد معرض إسطنبول الدولي للاختراعات، المنعقد بمطار “تشارشامبا” بولاية صامسون، منافسات في مجال التكنولوجيا، إلى جانب فعاليات ترفيهية أخرى على صلة بالفضاء والتكنولوجيا، وعروض جوية لطائرات تركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: