دولي

أوكرانيا: ثاني سفينة للأمم المتحدة تغادر نحو اليمن

غادرت ثاني سفينة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي ميناء بيفديني جنوب أوكرانيا، محملة بـ37 ألف طن من القمح نحو اليمن، وفق ما أورده القسم الإعلامي للأمم المتحدة.

وأفاد برنامج الأغذية العالمي بأن السفينة التابعة للأمم المتحدة غادرت ميناء يوجني على البحر الأسود محملة بالقمح الموجهة للمساعدة الإنسانية باليمن.

ويتعلق الأمر بثاني شحنة بحرية من المساعدة الإنسانية للبرنامج الأممي تغادر أوكرانيا منذ اندلاع النزاع في فبراير الماضي.

وصرح ريتشارد راغان، ممثل ومدير برنامج الأغذية العالمي في اليمن بأن الحرب في أوكرانيا كانت “بمثابة الضربة القاضية لليمن الذي يعاني من نزاع طويل الأمد، والأزمة الاقتصادية المترتبة عليه، وتضاؤل الأموال المخصصة للاستجابة الإنسانية.”

وستتوقف سفينة كاتريا التي تحمل 37,000 طن متري من حبوب القمح، في تركيا، حيث سيتم طحن الحبوب إلى دقيق قبل شحنها إلى اليمن الذي يعاني فيه أكثر من 17 مليون شخص من الجوع الحاد – وهو رقم من المتوقع أن يرتفع خلال الأشهر المقبلة.

يشار إلى أن اليمن يعتمد بشكل خاص على الواردات المباشرة من القمح من روسيا وأوكرانيا – وهو من المواد الغذائية الأساسية في النظام الغذائي لليمنيين. وتعتبر الأمم المتحدة أن نحو 46 في المائة من واردات اليمن من القمح لعام 2021 كان مصدره أوكرانيا وروسيا.

وعلى المستوى العالمي، ينجم تدهور الأمن الغذائي العالمي عن عوامل متعددة إلى جانب تأثير الأزمة الأوكرانية، ومن بينها غياب الحبوب الأوكرانية عن الأسواق العالمية بالإضافة إلى تداعيات ذلك على أسعار الوقود والأسمدة، مما زاد من الضغوط.

وتشير الأمم المتحدة إلى أن عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد ارتفع إلى مستوى قياسي بلغ 345 مليون شخص في 82 بلدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: