دولي

تعاون مغربي فلسطيني في مجال الإعلام

بحث سفير المغرب لدى فلسطين عبد الرحيم مزيان مع الوزير أحـمد عساف المشرف العام على مؤسسات الإعلام الرسمية الفلسطينية ، سبل تفيعل التعاون الإعلامي بين المملكة المغربية وفلسطين ، وإرساء دينامية جديدة لتعزيز التواصل بين الإعلاميين والمؤسسات والهيئات المكلفة بالإعلام في البلدين .

وخلال هذا اللقاء الذي عقد أمس الأربعاء برام الله ، أكد الوزير الفلسطيني أن دولة فلسطين وخاصة القيادة الفلسطينية “تنظر بإجلال كبير إلى الدور الذي تقوم به المملكة المغربية من أجل نصرة القضية الفلسطينية والدفاع عن توابثها تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس ، وكذا الدور الذي تلعبه وكالة بيت مال القدس في تثبيت صمود المقدسيين والدفاع عن الهوية الدينية والتاريخية للقدس الشريف .

وعبر عن تطلعه لانخراط الإعلام الفلسطيني في التعريف على نطاق واسع بالجهود المبذولة من طرف المملكة المغربية في الدفاع عن القضية الفلسطينية ، مؤكدا أن دور الإعلام لا يقتصر فقط في التعريف بهذه الجهود ، وإنما أيضا في تغيير بعض الأفكار المسبقة والنمطية التي ترسبت في عقول الكثير من المواطنين بسبب تشويه بعض وسائل الإعلام للحقائق.

وأكد السيد عساف أن تبادل البرامج التلفزيونية والإذاعية يمكن أن يكون له دور في تعريف المواطنين بالتوجهات السياسية لكلا البلدين وما يختزنه كل بلد من إمكانيات ثقافية وعلمية وتراثية واجتماعية وغيرها.

من جهة أخرى ، أبدى المسؤول الفلسطيني الرغبة في توجه وفد إعلامي فلسطيني إلى المغرب قصد الإلتقاء بنظرائهم المغاربة ومناقشة كافة القضايا والتحديات التي تواجه التعاون الإعلامي بين الجانبين ، والإمكانيات المتاحة لإرساء أسس صلبة لهذا التعاون.

كما تعهد بتعيين مراسل جديد لتلفزيون فلسطين ، يكون قادرا على التواصل مع مختلف المؤسسات الإعلامية الرسمية وغير الرسمية في المغرب ، بهدف إنجاز برامج وروبورتاجات عن مختلف المظاهر السياسية والاقتصادية والثقافية بالمملكة المغربية ، وكذا الأنشطة التي تقوم بها مختلف الفعاليات الرسمية والمجتمعية في دعم القضية الفلسطينية.

من جهته ، أكد السفير المغربي على الأهمية التي توليها المملكة المغربية لتعزيز التعاون مع فلسطين ، ومن بينها التعاون الإعلامي مشيرا إلى أهمية مواكبة الإعلام الفلسطيني لأنشطة وكالة بيت مال القدس ، الذراع المالي للجنة القدس التي يرأسها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

كما أشار إلى أن المؤسسات الإعلامية بالمغرب تبقى منفتحة على أية مبادرات من شأنها بناء شراكة مغربية فلسطينية في المجال الإعلامي ووضع خارطة طريقة واضحة المعالم لتبادل الخبرات والوقوف سدا منيعا أمام كل المحاولات المشبوهة من طرف وسائل إعلام معادية للإيقاع بين البلدين الشقيقين والنيل من سمعة المغرب ومكانته في الساحة العربية عموما والفلسطينية على وجه الخصوص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: