رياضة

المغرب ينسحب من بطولة رياضية إسرائيلية

لم يشارك المنتخب المغربي لرياضة السامبو في منافسات البطولة الودية التي استضافتها إسرائيل خلال الأيام القليلة الماضية، رغم وصوله لخوض منافسات البطولة الدولية.
كان منتخب المغرب لرياضة السامبو قد وصل إلى إسرائيل يوم الجمعة ، للمشاركة في تلك البطولة.
وانسحب المغاربة من المنافسة الجماعية، بسبب عدم قدرتهم على تشكيل فريق، بعد تعرض أحد اللاعبين للإصابة خلال عمليات الإحماء، وفقاً لموقع walla الإسرائيلي.
وكان من المقرر أن يلعب المنتخب المغربي ضد نظيره الروماني، قبل أن يقرر الفريق الانسحاب من البطولة، التي وضعته في طريق منتخب إسرائيل.
واعتلى المنتخب الروسي، الذي شارك تحت راية الاتحاد الدولي للعبة FIAS، قائمة الفائزين بالميداليات، ومن بعده رومانيا في المركز الثاني، ثم أرمينيا وإسرائيل في المركز الثالث.
وبالعودة إلى المنتخب المغربي، فقد أصبح أول فريق رياضي مغربي يوجد في الأراضي المحتلة، منذ توقيع اتفاقية التطبيع مع الدولة العبرية في ديسمبر 2020.
وحسب الموقع الإلكتروني للقناة الرياضية الإسرائيلية الخامسة، فإن فريق السامبو المغربي وصل إلى إسرائيل للمشاركة في البطولة الدولية التي انطلقت بعدها بيوم واحد في مدينة بات يام.
وأضافت القناة العبرية أن هذه هي المرة الأولى التي يأتي فيها رياضيون من المغرب إلى إسرائيل. ويرأس الوفد المغربي رئيس الاتحاد، دليل صقال، وهو ممثل القارة الإفريقية في الاتحاد الدولي لرياضة السامبو، المعروف اختصاراً بـFIAS.
يُذكر أن رياضة السامبو، أو مصارعة السامبو، تشبه من حيث الأسلوب المصارعة القديمة والجودو، لكن مع بعض الاختلافات في القواعد والبروتوكول والزي الرسمي، وعكس الجودو يسمح السامبو بأنواع مختلفة من إقفال الساق مع عدم السماح بالخنق، كما أنه يركز على الرمي، مع قليل من القيود على الإمساك والرفع.

ومنذ إبرام اتفاق التطبيع بين المغرب وإسرائيل، جرى الاتفاق على إقامة العديد من المباريات الرياضية بين الجانبين، وقد بدأت المواجهات بالفعل في 16 يونيو 2022، حينما لعب منتخب إسرائيل للسيدات بكرة السلة مباراة ودية مع نظيره المغربي في مدينة سلا.
وجاءت المباراة عقب توقيع اتحادي كرة السلة في المغرب وإسرائيل، اتفاقاً للتعاون يسعى إلى “تبادل الخبرات لتطوير كرة السلة المغربية”، كما أوضح رئيس الاتحاد المغربي للعبة، مصطفى أوراش، لوكالة الأنباء الفرنسية حينها، مشيراً إلى أن “مباريات أخرى في فئات أخرى سيتم إجراؤها مستقبلاً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: