فن وثقافة

حصري: أسرار وفاة مايكل جاكسون بعد 13 عاماً

كشفت زوجة مايكل جاكسون السابقة، بعد 13 عاماً من وفاتة عن تحملها جزء من المسؤولية تجاه إدمانه للمسكنات والتي أدت إلي وفاته، مشيرة إلي أنها كان بإمكانها فعل المزيد لإيقافه عن الإدمان إلا أنها لم تفعل وتركته يدمن المسكنات والتي أنهت حياته، قائلة:”كان يجب علي أن أفعل شيئًا من أجله ولكني لم أفعل، الكثير من الأشخاص ماتوا من الإدمان، وبطريقة ما أنا كنت جزءًا من الأمر”.


وحكت ديبي رو زوجة مايكل جاكسون السابقة، عن كواليس الوفاة وذلك ضمن فيلم تسجيلي وثائقي بعنوان “Who Really Killed Michael Jackson”، ويقدم الفيلم محتوى للبحث عن السبب وراء وفاة مايكل جاكسون، خاصة بعد التصريحات التي صرح بها الطبيب الشرعي السابق في شرطة لوس أنجلوس إد وينتر، خلال مشاهد الفيلم إن جاكسون توفي إثر إصابته بسكتة قلبية عام 2009، حيث وجد المسكن القوي “بروبوفول” في نظامه اليومي، وذلك بكمية تكفي لإسقاط وحيد القرن، وفقًا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.


وقالت زوجة مايكل جاكسون، التي تعمل مساعدة أخصائي الأمراض الجلدية أرنولد كلاين، الذي توفي عام 2015، هو المسؤول عن تقديم مسكنات قوية لـ “جاكسون” إضافة إلى آخرين من الأطباء، وقالت في الفيلم :” لقد كنت سيئة مثل كلاين، و آسفة جدًا لأنني شاركت في ذلك”.

ورفضت التحدث عن جاكسون تحديدًا في الفيلم الوثائقي، واختارت التركيز بدلاً من ذلك على الطبيب كلاين، الذي عالج أيضًا مجموعة كبيرة من المشاهير والفنانين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: