مجتمع

عريضة إلكترونية لوقف” الفرنسية “

وقع أزيد من 7 آلاف مواطن مغربي عريضة إلكترونية تطالب بالتوقف عن تدريس بعض المواد باللغة الفرنسية.
واختار نشطاء العريضة الإلكترونية، إطلاق الحملة يوم السبت الماضي على موقع العرائض العالمي “Change”، عنونتها بـ “نعم للعدالة اللغوية في المغرب ولا للفرنسية”، بينما تم إرفاق “هاشتاغ” بوسم “لا للفرنسية”، الذي صعد ضمن قائمة الأكثر تداولا في مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، وتجاوز عدد التوقيعات التي جمعتها حتى اليوم 7 آلاف و80 توقيع، بمعدل ألف توقيع كل يوم.

وتدعو العريضة، لوقف التدريس بالفرنسية واستخدامها في المؤسسات الرسمية، مع المناداة بتدريس بالعربية، اللغة الرسمية والأولى في المملكة المغربية، التي تعبّر عن المشترك اللغوي بين مختلف مكونات شرائح البلاد، على حد وصف واضعي العريضة.

وذكرت العريضة، أن فرنسة التعليم في البلاد، التي تستهدف الشرائح العمرية الصغيرة ومراحل أساسية كالتعليم الإعدادي حيث فيها يتم التأسيس الحقيقي لبناء المنطق الرياضياتي والمنهج العلمي بشكل صريح لدى المتعلم(ة)، هو بمثابة الضربة القاضية التي حكمت على الجيل الحالي وأجيال قادمة بالفشل المحتوم، شارحا بكون الأغلبية لا تفهم الفرنسية، ومَن يفهمها أغلبهم على قِلّتهم لا يجيدون استخدامها أفضل من تعلم العلوم بلغتهم العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: