مجتمع

الجوع في الصومال يهدد حياة 1.5 مليون طفل

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) من أن سوء التغذية في الصومال بلغ مستويات الأزمة مع احتمال معاناة ما يصل إلى 1.5 مليون طفل من سوء التغذية الحاد، بينهم 385 ألفا يحتاجون إلى العلاج من سوء التغذية.

وقالت ممثلة المنظمة بالصومال ” وفاء سعيد ” ، في مؤتمر صحفي عبر الفيديو اليوم الثلاثاء، إن هذه الأرقام غير مسبوقة وتمثل ما يقرب من نصف السكان دون سن الخامسة.

وأشارت إلى أنه تم الإبلاغ عن وفاة حوالي 730 طفلا في مراكز الغذاء والتغذية في جميع أنحاء الصومال بين شهري يناير ويوليوز من هذا العام بسبب سوء التغذية، وأن هذه الأرقام قد تكون أكبر من ذلك لأن العديد من الوفيات لا يتم الإبلاغ عنها.

وأوضحت أن أزمة المياه والصرف الصحي لا تقل أهمية عن غذاء الأطفال الذين يواجهون المجاعة وانعدام الأمن الغذائي، مشيرة إلى أن حوالي 4.5 مليون شخص بحاجة إلى إمدادات مياه طارئة في الوقت الذي يتوقع أن يرتفع الرقم مع تفاقم الجفاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: