فن وثقافة

شيرين تتقدم ببلاغ ضد والد حسام حبيب

تقدمت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، ببلاغ للنائب العام، ضد حسين حبيب والد زوجها السابق الفنان حسام حبيب، تتهمه خلاله بالسب والقذف والتشهير بها من خلال منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي.
وجاء في البلاغ الذي تقدم به المستشار ياسر قنطوش، محامي الفنانة شيرين عبدالوهاب، ونشرته وسائل إعلام مصرية، إنه “بعد مداخلة هاتفية من الشاكية مع برنامج كلمة أخيرة مع لميس الحديدي وحوارها عن علاقتها بزوجها السابق حسام حبيب والمشاكل التي تعرضت لها مؤخرا وبعد انتهاء البرنامج وعرضه على القنوات والمواقع الإخبارية، قام المشكو في حقه والد المدعو حسام حبيب، بكتابة منشور على صفحته على فيسبوك، (أنشطة شركة “ميتا”، التي تضم شبكتي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”إنستغرام”، محظورة في روسيا، باعتبارها متطرفة)، سب فيه الشاكية بألفاظ خارجة”.


وأضاف البلاغ، أن “والد حسام حبيب استخدم ألفاظا يعاقب عليها القانون ومن شأنها الإساءة إلى سمعة الشاكية وتحقيرها لدى ذويها”، مطالبا باتخاذ الإجراءات القانونية بذلك البلاغ والتحقيق في الواقعة تحقيقًا قضائيًا وتقديم المشكو في حقه للمحاكمة الجنائية بتهمة السب والقذف والتشهير في حق الشاكية.
وكانت الفنانة شيرين عبد الوهاب، قررت اللجوء إلى القانون لمقاضاة طليقها المطرب حسام حبيب، عقب حديثها، في مداخلة بأحد البرامج، عن تعرضها للأذى النفسي منه.


وناشد ياسر قنطوش، محامي شيرين، في بيان له، على لسان شيرين، الصحفيين والإعلاميين بعدم التواصل معها بشأن القضية، لافتاً إلى أنها “سوف تركز فقط في عملها وتترك الإجراءات القانونية للمحامي الخاص بها، وأنها على ثقة تامة في القضاء المصري فيما يخص استعادة حقوقها”.
وكانت الفنانة شيرين عبد الوهاب، كشفت تفاصيل جديدة خاصة بعلاقتها بزوجها السابق حسام حبيب، خلال مداخله هاتفية لبرنامج كلمة أخيرة، مع الإعلامية لميس الحديدي، مؤكدة أنها كانت تكذب وتجمل صورته أمام الناس مؤخرا من أجل التخلص منه.


وروت معاناتها مع حسام حبيب خلال فترة زواجها، مؤكدة أن طليقها تعدى عليها بـ”الضرب والسب”، كما كشفت عن السبب الحقيقي وراء حلاقتها لشعرها، مشيرة إلى أن حسام هو السبب الحقيقي في ذلك، على حد قولها.
من جانبه، رد الفنان المصري، حسام حبيب، على تصريحات واتهامات زوجته السابقة، مؤكدا، أنه “قرر اللجوء للإجراءات القانونية للحصول على حقه إثر التصريحات التي أدلت بها زوجته السابقة”.
وقال: “بحاول أحافظ على سمعتها وبيتها ومكنتش بتكلم لكن دلوقتى هضطر اتكلم، هاتكلم بحقائق تثبت أن الكلام ده كله تهديد وابتزاز منها عشان اسمع الكلام وبتهدد ديما بجمهورها.. وهرد في الإعلام كله بحقائق وبالقانون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: