رياضة

المغربي “شديرة” يجذب الانتباه بإيطاليا

خطف اللاعب المغربي وليد شديرة مهاجم نادي “باري” الإيطالي لكرة القدم، أحد أندية الدرجة الثانية، الأنظار مع بداية الموسم الكروي الحالي، بعدما بات حديث وسائل الإعلام الرياضية هناك، نتيجة تألقه اللافت بقميص فريقه الجديد.


وبصم شديرة، الذي يبلغ من العمر 24 سنة، على بداية رائعة بقميص باري، بعد أن سجل 8 أهداف حتى الآن؛ 3 منها في مسابقة الدوري و5 ضمن كأس إيطاليا، ليُصبح أفضل هداف في الدوري الإيطالي في أقسامه الأول والثاني والثالث، باعتباره المهاجم الوحيد الذي وصل إلى هذا العدد من الأهداف إلى حدود الجولة الرابعة من البطولة المحلية.


وانفجرت موهبة شديرة بشكل كبير هذا الموسم، ليُسيل مداد الصحافة الإيطالية التي تُتابع تألقه كل أسبوع. كما طالبت، من قبل، روبيرتو مانشيني، مدرب المنتخب الإيطالي الأول، باستدعائه للدفاع عن قميص “الأتزوري” وقطع الطريق على المنتخب الوطني المغربي الذي يتجه إلى استدعاء اللاعب للمعسكر الإعدادي المقبل لـ”أسود الأطلس”.


وحسب بعض المصادر فإن شديرة بات على “رادارات” مجموعة من الأندية الإيطالية الكبيرة؛ أبرزها نادي إنتر ميلان، الذي أبدى اهتمامه باللاعب بداية من “المركاتو” الشتوي المقبل.


يشار إلى أن وليد شديرة من مواليد إيطاليا، ولعب لنادي باري في الموسم الماضي على سبيل الإعارة من نادي بارما، قبل أن يشتري عقده خلال “المركاتو” الصيفي الأخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: