دولي

قلق في بريطانيا بشأن صحة الملكة إليزابيث

أعربت ليز تروس، رئيسة وزراء بريطانيا، عن قلقها على الحالة الصحية للملكة اليزابيث، بعد إعلان قصر باكنغهام وضعها تحت الإشراف الطبي.
وقالت تروس في تغريدة عبر تويتر قبل قليل: تشعر الدولة بأكملها بقلق عميق من الأخبار الواردة من قصر باكنغهام، أفكارى – وأفكار الناس في جميع أنحاء المملكة المتحدة – مع جلالة الملكة وعائلتها في هذا الوقت”.

ومن جهة أخرى، قال قصر باكنغهام إن الملكة اليزابيث تخضع للإشراف الطبي في بالمورال بعد أن أصبح الأطباء قلقين على صحتها، وفقا لهيئة الإذاعة البريطانية.

وقال متحدث باسم القصر: “بعد مزيد من التقييم هذا الصباح، فإن أطباء الملكة قلقون على صحة جلالة الملكة وأوصوا بأن تظل تحت إشراف طبى. الملكة لا تزال مرتاحة وفى بالمورال”.

وتجددت المخاوف على صحة الملكة إليزابيث الثانية، بعد نشر الصور التي تُظهر لقاء الملكة إليزابيث مع رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تروس.

واستقبلت الملكة اليزابيث، البالغة من العمر 96 عامًا، رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تروس، في قلعة بالمورال في المرتفعات الأسكتلندية يوم الثلاثاء، حيث طلبت منها رسميًا تشكيل حكومة جديدة بعد استقالة بوريس جونسون، وفقا لما ذكرته صحيفة نيويورك بوست.

وعينت الملكة 14 رئيسًا للوزراء على مدار فترة حكمها التي استمرت 70 عامًا، وتقام الاحتفالات عادة في قصر باكنغهام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: