رياضة

الملعب تحول لحلبة مصارعة بكأس العرب بين الجزائر والمغرب

شهد ملعب مدينة سيق غربي الجزائر، اشتباكات عنيفة بين لاعبي المنتخبين الجزائري والمغربي للناشئين تحت 17 عاماً، عقب انتهاء مباراتهما في نهائي كأس العرب.

وفاز أصحاب الأرض بركلات الترجيح 4-2، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لمثله، لينال اللقب للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته.

اشتباكات بعد نهائي كأس العرب للناشئين بين الجزائر والمغرب

وبمجرد تسديد ركلة الترجيح الحاسمة التي منحت الفوز لمنتخب الجزائر، دخل لاعبو المنتخبين في اشتباكات مؤسفة وتبادلوا الضرب والركل، وسط محاولات من المسؤولين عن تنظيم المباراة.
وسارع الجهازان الفنيان للمنتخبين للتدخل وإقناع اللاعبين بالتراجع والتوقف عن تبادل الضرب.

وتقدّم المنتخب المغربي بالهدف الأول عن طريق اللاعب محمد إرشيدي بكرة رأسية في الدقيقة الـ51، قبل أن يدرك البديل إسماعيل الطيب هدف التعادل لمنتخب الجزائر في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء.

واحتكم المنتخبان لركلات الترجيح التي ابتسمت لأصحاب الأرض بنتيجة 4-2، لينال اللقب الأول بتاريخ مشاركاته في البطولة.

وانطلقت البطولة في 23 غشت 2022، وهي ثالث مسابقات الاتحاد العربي لكرة القدم هذا الموسم، بعد كأس العرب لكرة قدم الصالات، وكأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: