فن وثقافة

فاطمة..السلطانة التي لا تنسى قريبا في السينما

أعلن المخرج المغربي محمد عبد الرحمان التازي رسميا عن موعد عرض فيلمه السينمائي الجديد بعنوان “فاطمة.. السلطانة التي لا تنسى”، والذي سلط من خلاله الضوء على جانب من حياة عالمة الاجتماع الراحلة فاطمة المرنيسي.
ورشح فيلم التازي للمنافسة ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، حيث سيكون العرض ما قبل الأول في الـ17 من شهر شتنبر الجاري ضمن فعاليات المهرجان؛ فيما سيعرض بالقاعات السينمائية المغربية ابتداء من الـ28 من الشهر نفسه.
ويسلط الشريط السينمائي الجديد الضوء على إسهامات عالمة الاجتماع المغربية فاطمة المرنيسي، ومقاربتها لمكانة المرأة ووظيفتها من خلال نقد الأدبيات الفقهية وتوظيف أبحاثها الفكرية والاجتماعية لخدمة قضية تحرير المرأة. كما يرصد العمل أزمنة مختلفة من القرن الماضي صورت بين دروب المدينة العتيقة للعاصمة العلمية فاس والعاصمة الرباط ومدينة زاكورة، لتكرم من جديد روح المرنيسي بعد ست سنوات من رحيلها.
وفي تصريحه محمد عبد الرحمان التازي، مخرج العمل، أن الشريط نظرة شخصية لما يقارب خمسين سنة من حياة المرنيسي، منذ الطفولة والشباب إلى حصولها على الدكتوراه وعودتها من الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفا أنه بالرغم من مرور سنوات على وفاتها فإن صورتها ما زالت راسخة في ذاكرة الكثير من المغاربة الذين تعرفوا عليها من خلال الكلية والأصدقاء .
جدير بالذكر أن الشريط يضم ثلة من ألمع نجوم الساحة الفنية المغربية؛ أبرزهم مريم الزعيمي التي تجسد شخصية المرنيسي، ورشيد الوالي، ونسرين الراضي، ومالك أخميس، ومليكة العماري، وآخرون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: