رياضة

“ألكاراس” و “رود ” في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز لكرة المضرب

تفوق الإسباني كارلوس ألكاراس على صاحب الأرض فرانسيس تيافو فيما عبر النروجي كاسبر رود الروسي كارن خاتشانوف، امس الجمعة، ليضربا موعدا في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، للظفر بأول غراند سلام وصدارة التصنيف العالمي.

وسيكون هذا النهائي الأول في فلاشينغ ميدوز للإسباني المصنف رابعا عالميا والنروجي السابع، لضمان المركزين الأولين في التصنيف الاثنين المقبل ، بسياق جديد وسيناريو حماسي.

ومن أجل استغلال فرصة تحقيق أول لقب كبير له في مسيرته وهو في سن التاسعة عشرة، كان على “الظاهرة” ألكاراس أن يقاتل لأربع ساعات و19 دقيقة لهزيمة تيافو 6-7 (6/8)، 6-3، 6-1، 6-7 (5/7) و6-3، بعدما كان الأميركي منتشيا بإقصاء مواطن الأول رافايل نادال من ربع النهائي.

في المقابل، تجاوز رود البالغ 23 عاما والذي خسر بالفعل أمام نادال على الملاعب الترابية الباريسية، عقبة خاتشانوف بهدوء 7-6 (7/5)، 6-2، 5 -7، و6-2.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: