فن وثقافة

المخرج التازي يستعد للاحتفاء بمسار فاطمة المرنيسي في القاعات السينمائية

بعدد من القاعات السينمائية المغربية، من المرتقب أن يعرض متم شهر شتنبر الحالي أحدث أفلام المخرج محمد عبد الرحمن التازي، حول عالمة الاجتماع البارزة فاطمة المرنيسي.


وفي اليوم الـ28 من الشهر الجاري، من المرتقب أن ينطلق بقاعات عروض “ميغاراما” عرض فيلم “فاطمة السلطانة التي لا تنسى”، فيما سيعرض بطنجة يوم 17 شتنبر، بسينما روكسي، في إطار فعاليات المهرجان الوطني للفيلم.


وفي تصريح للتازي عبد الرحمان قال ، إن ما دفعه إلى الاهتمام بمسار وعطاء فاطمة المرنيسي سينمائيا هو صيانة “تاريخ بعض أيقونات البلاد، في الميدان الثقافي والسياسي والاجتماعي، وغير ذلك من الميادين”.
وأضاف: “فاطمة المرنيسي تعد من هذه الأيقونات، مثل أحمد الطيب لعلج والطيب الصديقي وعبد الرحيم بوعبيد وغيرهم من أيقونات المغرب”.


ثم تابع: “يحتاج الجيل المقبل إلى مثل هذه الأعمال، ليطّلع على تاريخه؛ خاصة ونحن نرى أن الصورة قد طغت على القراءة، للأسف، فنحتاج أن يكون للشباب اطلاع على تاريخ المغرب والناس الذين لهم أهمية في مساره”.


و يذكر في هذا الإطار أن فاطمة المرنيسي من أعلام الجامعة المغربية، ومن أعلام العلوم الإنسانية وعلم الاجتماع خاصة، وعرفت باهتمامها البحثي بوضع المرأة داخل المجتمع المغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: