فن وثقافة

خديجة البيضاوية تحت مراقبة الطب العسكري

تدهورت في الأيام القليلة الماضية الحالة الصحية للفنانة المغربية الشعبية خديجة البيضاوية، بعد معاناتها مع داء السرطان الذي ألم بها مؤخرا وأبعدها عن الساحة الفنية.


كشفت نوال، الإبنة الوحيدة لخديجة البيضاوية ، أن والدتها تدهورت حالتها، مما استدعى نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بالعاصمة الرباط، وهي حاليا تحت المراقبة الطبية وتخضع للفحوصات اللازمة.


وأشارت نجلة البيضاوية إلى أن والدتها توقفت عن الخضوع للعلاج الكيميائي؛ لأن جسمها لم يعد يتقبله بعد انتشار المرض بشكل كبير فيه ومعاناتها من ألم شديد.


وكانت المتحدثة ذاتها قد أكدت أن مجموعة من النجوم المغاربة زاروا والدتها، من بينهم الفنان الشعبي سعيد الصنهاجي، وسعاد حسن، وإيمان تسونامي، وغيرهم ممن فضلوا عدم نشر الصور على منصات التواصل الاجتماعي، ضمنهم نجم العيطة الفنان حجيب، وعثمان مولين.


وتعد الفنانة خديجة البيضاوية واحدة من رموز العيطة المرساوية، بدأت مسارها الفني في منتصف السبعينات من القرن الماضي على أيدي العديد من شيوخ العيطة، واستطاعت بصم اسمها في الساحة الفنية المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: