فن وثقافة

” غودار ” يفارق الحياة

في سنته 91 رحل هرم السينما الفرنسية جون لوك غودار، الذي كان أبرز رموز “الموجة الجديدة” التي تميزت بسمة خاصة في الإخراج السينمائي.
وكان غودار ناقدا سينمائيا في المجلة الفرنسية البارزة “دفاتر السينما”، التي كانت موئلا لنقد واقع السينما التقليدي الذي لا ينتصر للإبداع والتجريب، ممهدا بذلك، مع أقرانه، لرؤية سينمائية جديدة أثرت في السينما العالمية.
واستمر غودار في الإخراج إلى سنوات عيشه الأخيرة، بعدما طبعت أفلامه أجيالا من محبي السينما والمخرجين السينمائيين والجمهور الواسع العالمي بأعمال من قبيل “بيير المجنون” و”حتى انقطاع النفس” و”مذكر مؤنث”، وغيرها من الأعمال التجريبية، التي تستحضر الفكر والمواقف السياسية وتأملات تجريدية في العيش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: