رياضة

الصيباري يرفض بلجيكا ويختار تمثيل “الأسود”

رفض اللاعب المغربي إسماعيل الصيباري، متوسط ميدان نادي “بي إس في أيندهوفن” الهولندي لكرة القدم، دعوة روبيرتو مارتينيز، مدرب المنتخب البلجيكي الأول، للدفاع عن قميص “الشياطين الحمر” على حساب “أسود الأطلس”.


كان الصيباري قد تلقى مكالمة هاتفية من مارتينيز لإقناعه بالانضمام إلى المنتخب البلجيكي خلال الفترة المقبلة، غير أن اللاعب أكد له حسمه لمستقبله الدولي.


الصيباري، صاحب الـ21 سنة، قرر بشكل نهائي تمثيل المنتخب المغربي، وبذلك قطع الطريق على الاتحاد البلجيكي الذي كان يسعى للظفر بخدماته.


وصرح اللاعب الشاب لوسائل إعلام هولندية، اليوم، بأن اسمه كان ضمن اللائحة الأولية للمنتخب الوطني المغربي الأول، ليتقرر بعد ذلك ضمه إلى المنتخب الأولمبي في المعسكر القادم، مؤكدا أنه استمع لقلبه واختار المغرب، فهو بلد الآباء والأجداد.


وقدم الصيباري أوراق اعتماده بقوة مع بداية الموسم الكروي الحالي، ليحظى بثقة رود فان نيستلروي، مدرب الفريق الأول بنادي “بي إس في آيندهوفن” الهولندي.


يشار إلى أن الصيباري يحمل ثلاث جنسيات، هي المغربية والإسبانية والبلجيكية، وقد كان محط اهتمام كبير من مدرب المنتخب البلجيكي الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: