أخبار وطنية

تنصيب رجال سلطة جدد بإقليم شفشاون

ترأس محمد علمي ودان، عامل إقليم شفشاون، بمقر العمالة، حفل تنصيب مجموعة من رجال السلطة الجدد على مستوى الإقليم.


وشهد الحفل، الذي حضره رجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات منتخبة ومن المجتمع المدني، تنصيب كل من جعفر الأمين رئيس دائرة رئيسا لقسم الشؤون الداخلية، وسكينة بنان قائدة رئيسة الملحقة الإدارية الأولى بباشوية شفشاون، وحمزة الزاوي قائد رئيس الملحقة الإدارية الثالثة بشفشاون.


وعلى مستوى الإقليم، فقد جرى تنصيب أحمد المحمودي رئيسا لدائرة باب تازة، ومحمد وهبي قائدا بقيادة فيفي، وعلي العيساوي قائدا بقيادة باب برد، ومهدي بوعبو قائدا بقيادة أونان، وعثمان المزدغي قائدا بقيادة تمروت، ورشيد بلحاج رئيسا لدائرة الجبهة، ورضوان الري قائدا بقيادة الجبهة.


كما شملت التعيينات صلاح فوخار رئيسا لدائرة بني أحمد، ويونس النحلي قائدا بقيادة واد ملحة، ومحمد أمين المراجي قائدا بقيادة قاع أسراس، ويوسف صاحب السلطان قائدا بقيادة تلمبوط، وأنوار شليح رئيسا بدائرة أسيفان، وخالد الكرامة قائدا بقيادة أسيفان، وسعيد هنو قائدا بقيادة بني منصور.


وفي كلمة بالمناسبة، أكد محمد علمي ودان، عامل إقليم شفشاون، أن الحركة الانتقالية، التي دأبت وزارة الداخلية على تنفيذها، تندرج ضمن إجراءات تنظيمية تروم خلق دينامية جديدة تراعي متطلبات التنمية الشاملة اقتصاديا واجتماعيا، وتساهم في تحقيق فعالية أكبر، فضلا عن ترشيد أمثل للموارد البشرية عن طريق وضع الإنسان المناسب في المكان المناسب وكذا ضخ دماء جديدة بالإدارة الترابية.


وأضاف عامل الإقليم أن الهدف من الحركة الانتقالية الجديدة الرقي بعمل الإدارة الترابية وفق دينامية إيجابية تجعلها في خدمة المواطنين، لمواكبة حاجياتهم ورعاية مصالحهم؛ وهو ما فتئ يؤكد عليه الملك محمد السادس، في كل المناسبات، باعتبار ذلك السبيل الأنجع لتدعيم الحكامة الترابية الجيدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: