حوادث

سرقة بواسطة السيوف و الضحية في غيبوبة

فاجأت عصابة إجرامية خطيرة بشارع الداخلة بتراب مقاطعة سباتة بمدينة الدارالبيضاء ، يرتدي عناصرها لثاما اخفوا من خلاله وجوههم،مشهرين سيوفا واعترضوا شخصا حوالي 11 ليلا لما كان عائدا من عمله وحاولوا نزع هاتفه النقال بالقوة.

وكشفت كاميرات متبتة بمنازل الحي،ان الضحية لما قاوم العصابة ومنعهم من سرقة هاتفه انهالوا عليه بثلاثة سيوف بالضرب والجرح الخطير في أنحاء متفرقة من جسمه.

وكشفت صور اخدت للضحية أن قوة الإعتداء تسببت له في قطع العديد من الأعصاب بيديه وخلفت حفرا عميقة بيديه وجراح كبيرة وعميقة برأسه.

وبادر مجموعة من شباب الحي إلى نقله على وجه السرعة لقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي ابن امسيك ،وبعد فحوصات تم توجيه الضحية في حالة غيبوبة إلى مستشفى إبن رشد لخطورة الاعتداء.

وتطلب رتق جروحه حوالي 5 او 6 ساعات من طرف طاقم طبي متعدد التخصصات ، ولازال الضحية يرقد بالمستشفى لتلقي العلاجات في انتظار مغادرته.

وقالت مصادر مقربة أن عناصر هذه العصابة الاجرامية الخطيرة التي كان عناصرها ملثمون لاذوا بالفرار بعد الإعتداء وإبان مطاردتهم من طرف شباب الحي الذين ربطوا الإتصال بمصلحة الشرطة التي حلت عناصرها في انتظار مواصلة ابحاثها للايقاع بافراد هذه العصابة الخطيرة التي تتجول ليلا لتعريض ضحاياها للخطر بعد سرقتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: