حوادث

عشرات القتلى ومئات المصابين خلال موسم ديني بالسنغال

لقي 33 شخصا مصرعهم وأصيب 906 آخرون في حوادث بين توبا (وسط) ومدن أخرى في السنغال، خلال الفترة ما بين 10 و17 شتنبر الجاري، وفق ما أفادت به كتيبة رجال الإطفاء الوطنية، أمس الأحد.
وقال المقدم الشيخ تين، المتحدث باسم فرقة الإطفاء الوطنية، إن “الحصيلة النهائية لعمليات الإنقاذ التي نفذتها الفرقة خلال الموسم الديني مكال الأكبر 2022، خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 17 شتنبر، هي 33 قتيلا و906 جريح”.

وأوضح المصدر نفسه، أن هذه الحصيلة تعود لأنواع مختلفة من الحوادث، ولاسيما حوادث الطرق، التي وقعت بين توبا ومدن أخرى.

وقال المصدر إن الموسم السابق للماكال الأكبر عرف تسجيل 10 قتلى و 775 جريحا.

وتجدر الإشارة إلى أن آلاف الأشخاص من السنغال وبلدان أخرى يشاركون كل سنة في هذا الموسم الديني الذي يخلد ذكرى نفي الشيخ أحمدو بمبا مباكي (1853-1927) إلى الغابون، وهو مؤسس الطريقة المريدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: