أخبار وطنية

حجز وإتلاف مواد فاسدة بإقليم ورزازات

أسفرت عمليات المراقبة والتحسيس التي قامت بها اللجنة الإقليمية واللجان المحلية لمراقبة حالة التموين وجودة المواد الغذائية بإقليم ورزازات، من 30 غشت الماضي إلى 18 شتنبر الجاري، عن حجز وإتلاف كميات مهمة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، بلغت 1396 كلغ من السلع المختلفة.
وحسب بلاغ صادر عن قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة إقليم ورزازات، فإن اللجان سالفة الذكر تمكنت من خلال زيارة ومراقبة أكثر من 290 نقطة بيع، من حجز وإتلاف 1396 كيلوغراما من المواد الفاسدة، منها 485 كيلوغرام من اللحوم، وتسجيل وتحرير 11 مخالفة.
وحرصا منها على تتبع وضعية تموين الأسواق المحلية، وكذلك سلامة وجودة المواد الغذائية التي يتم عرضها بالمحلات التجارية والأسواق اليومية والأسبوعية، تقوم اللجنة الإقليمية المختلطة واللجان المحلية بجولات ميدانية لمراقبة السلع ومدى احترام التجار للأسعار القانونية، وفق مصدر من قسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والتنسيق بعمالة إقليم ورزازات.
و قال المصدر ذاته، في تصريح له، إن مختلف التقارير حول تموين الأسواق والجولات الميدانية للجنة الإقليمية المختلطة المكلفة بمراقبة أسعار وجودة المنتجات، تفيد بأن الأسواق المحلية ونقط البيع بإقليم ورزازات تتوفر على المواد بشكل كاف وطبيعي، وبأن المخزون يلبي طلب المستهلكين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: