أخبار وطنية

الرميلي تنفي تلويث مطرح مديونة للهواء وإضراره بمحيطه

أكدت نبيلة الرميلي، رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء، جودة الهواء بمطرح النفايات المنزلية بمديونة ومطابقته للمعايير البيئية المعمول بها.

وجرى ذلك خلال زيارة ميدانية قامت بها الرميلي على رأس وفد يضم على الخصوص، ممثلي شركة متخصصة في مراقبة جودة الهواء، إلى مطرح النفايات المنزلية بمديونة من أجل الوقوف على سير أشغال المطرح والتأكد من مصدر الرائحة الكريهة التي اشتكى بعض سكان المدينة من انتشارها ليلا.

وأبرزت الرميلي، على هامش هذه الزيارة، أن تقريرا أعدته شركة متخصصة في جودة الهواء، أكد عدم وجود أي روائح غريبة تنبعث من المطرح العمومي للنفايات، مؤكدة جودة الهواء بالمطرح ومطابقته للمعايير البيئية المعمول بها.

 وأوضحت أن “التقارير التي أصدرتها الشركة المكلفة بجودة الهواء أكدت أنه ليس هناك أية رائحة غريبة بالمطرح العمومي للنفايات، وأن الهواء بالمنطقة يتطابق ومعايير الجودة المتوفرة في مناطق مثل هذه”.

وأضافت في هذا السياق أنه “وقفنا اليوم على سير العمل بالمطرح العمومي لطمر النفايات، الأمور تسير بشكل عادي، وليس هناك ما يثير الريبة أو الشك”.

 من جهته أبرز مولاي أحمد أفيلال، نائب رئيسة مجلس مدينة الدار البيضاء المكلف بقطاعي النظافة والمياه، أن ” اللجنة التي شكلها مجلس المدينة، أنجزت تقارير خلصت إلى “تفنيد مزاعم أن مطرح النفايات هو مصدر الرائحة الكريهة التي تنبعث ليلا”.

وأضاف أنه “تنويرا للرأي العام فإن نظام العمل بالمطرح العمومي للنفايات، وخلافا لبعض الشائعات التي تم ترويجها، لا يقوم بحرق النفايات المنزلية، وإنما يقوم بطمرها”.

وأوضح أنه “بعد وصول النفايات المنزلية إلى المطرح، نقوم بطمرها بتربة نباتية يتراوح سمكها ما بين 35 و40 سنتيمترا، بما يتناسب والمعايير الصحية والبيئية”.

وتشتغل جماعة الدار البيضاء على كسب رهان إنجاز مركز طمر وتثمين النفايات وإنجاز أحواض أخرى لطمر النفايات، وذلك في أفق السنتين أو الثلاث سنوات المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: