دولي

إسبانيا تعتزم استقبال 15 ألف عاملة زراعية مغربية خلال سنة 2023

تتوقع الحكومة الإسبانية وصول حوالي 15 ألف عاملة موسمية، ضمنهن مجموعة جديدة من 5 آلاف امرأة، من المغرب للعمل في حقول الفواكه الحمراء انطلاقا من يناير المقبل.

وبحسب تصريحات للوفد الفرعي الحكومي هويلفا، نقلتها وكالة أوروبا بريس، فمن المنتظر وصول هؤلاء العاملات على ثلاث مراحل انطلاقا من بداية يناير إلى منتصف مارس؛ إذ في المرحلة الأولى ستصل 10 آلاف عاملة، وفي المرحلة الثانية خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس والمرحلة الثالثة خلال الأيام الأولى من أبريل ستصل 5000 عاملة من الوافدات الجديدات.

وأضاف الوفد الفرعي الحكومي ذاته أن الدخول لم يعد مقيدا على الحدود لأسباب تتعلق بالصحة العامة، وكذلك فإن الوصول متوقع “بأمر” من ميناء طريفة الذي ستصل إليه هؤلاء العاملات على متن العبارات ثم يسافرن إلى مقاطعة هويلفا.

وللعام الثاني على التوالي، تستعد إسبانيا لجلب عمال أيضا من الإكوادور وهندوراس؛ إذ قال الوفد الحكومي إن ما مجموعه 800 شخص سيصلون من هذه البلدان اعتبارا من فبراير للعمل في الحملة الزراعية، وهي التجربة الثانية بعد جلب 457 عاملا موسميا العام الماضي.

وتطلب تعاونيات هويلفا للأغذية الزراعية جلب أعداد أكبر خاصة من المغرب، وهو ما دفع الحكومة الإسبانية إلى رفع عدد العاملات بحوالي 4000 عاملة جديدة.

وظل هذا الرقم بالنسبة للتعاونيات “غير كاف”، قائلة إن عدد العاملات الذي اقترحته المديرية العامة للهجرة من خلال برنامج الإدارة الجماعية للتوظيف ضعيف؛ إذ إن “توقعات عدد العمال أقل بكثير من احتياجات العمل في الفراولة والفواكه الحمراء في المقاطعة”.

وأشارت التعاونيات إلى أن “عدد العقود ينخفض على عكس استراتيجية زراعة المحصول التي تعرف تزايدا ملحوظا”، مؤكدة أنه “قبل اندلاع الأزمة الصحية تم السماح بتوظيف أكثر من 16.500 عامل موسمي من المغرب”، معتبرة أنه “لا معنى لهذا الرقم الذي يتناقص بينما زراعة التوت تعرف تزايدا بسبب التنويع في الأنواع والأصناف الأخرى”.

وتسافر آلاف المغربيات إلى إسبانيا خلال موسم جني التوت منذ أن انطلق برنامج الهجرة الدائرية بين البلدين عام 2007 بخمسة آلاف عاملة، وعلى مر السنوات بدأت أعدادهن تعرف ارتفاعا كبيرا، وبلغ الرقم السنة الماضية حوالي 13 ألف عاملة، وحوالي 12 ألفا خلال العام الجاري، يشتغلن في ظروف قاسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: