فن وثقافة

حملات تشويه فاشلة.. هكذا ردت هيفاء وهبي على المتنمرين

شكل هيفاء وهبي بحفل الرياض، جر عليها سيلا من  الانتقاذات اللاذعة وحملات التنمر والسخرية ، إذ بدا وجهها شاحبا وأكبر سنا، قبل بداية الحفل و أثناء تقديمها لتصريح إعلامي.

ورغم أنها ردت، عبر مداخلة في البرنامج الذي يقدمه الإعلامي المصري، عمرو أديب، لكن كلامها آنذاك لم يغير أي شيء في مسار حملات التنمر الموجهة لها.

وبات واضحا، أن هيفاء وهبي قد قررت أن تضع حدا لحملات التنمر التي تتعرض لها من حوالي أسبوع، بلهجة حادة، هاجمت فيها المتنمرين، عبر حسابها الشخصي بمواقع تبادل الصور والفيديوهات انستغرام، عبر خاصية القصص القصيرة “سطوري”، قالت فيه: “ما تستطيعون فعله افعلوه، أكتر و أوسخ من هذا ما خلق، وما تصفونه بي الآن ملامحي هو شبه نفسياتكم، هذا لون الحقد…”.

وتابعت هيفاء وهبي قولها، بأن كل ما تتعرض له هو حملة تشويه فاشلة يشارك فيها نساء كتر ورجال “منسونة”، مضيفة أنها “حملة تعبر بشكل صريح عن قلة احترام هؤلاء الأشخاص الذين يتسلون بالضحك على خلق الله”.

ويذكر أن فنانين عبروا عن تضامنهم مع ما تعيشه هيفاء وهبي من “حملات شرسة”، و”تعاليق مستفزة”، من طرف مختلف متتبعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد سبق لغادة عبد الرازق أن تفاعلت مع هيفاء، مصرحة بأنها “غير ملزمة بالرد أو التعليق على كل ما يحدث ولا يجب أن تركز هي كنجمة على هذه التفاهات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: