اقتصاد

توقع بانخفاض صادرات الحوامض المغربية إلى الولايات المتحدة

من المتوقع أن تنخفض صادرات الحوامض المغربية إلى الولايات المتحدة هذه السنة، وسط انخفاض في الإنتاج، بسبب موجات الحرارة القياسية وقلة هطول الأمطار.

وتزامن الطقس الحار والجفاف، الذي تم تسجيله في وقت سابق من هذه السنة، مع الوقت الذي تزهر فيه المحاصيل. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى انخفاض الإنتاج المحلي، وفقًا لتقرير مستورد الحوامض والعنب والأفوكادو، ومقره الولايات المتحدة، بمنصة “فريش بلازا الأمريكية”.

ووفق المنصة ذاتها، قال مؤسس ورئيس المبيعات بشركة “LGS Specialty Sales”، لوك سيرز، أمس الإثنين، إن “محصول الحمضيات المغربي انخفض عن محصول السنة الماضية الوفير بنسبة تتراوح بين 20 بالمئة و50 بالمئة، حسب المنطقة والتنوع”.

وأشار سيرز، حسب المصدر نفسه، إلى أنه “من المحتمل أن تؤثر عوامل أخرى على صادرات الحوامض المغربية إلى الولايات المتحدة، بما في ذلك الحرب في روسيا، بالإضافة إلى الاقتصاد المتعثر في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، وهما سوقان كبيران لتصدير الحوامض المغربية”.

كما يتوقع المدير التنفيذي “موسمًا رائعًا في المستقبل”، حيث تخطط شركته للترويج للحوامض على أساس منتظم والحفاظ على اهتمام المستهلك عند مستويات ما قبل جائحة كورونا.

وأوضح سيرز، وفق المصدر نفسه، أن “مشكلات الرسوم التي تواجهها الحمضيات الإسبانية، والموسم الأطول لأصناف الحمضيات المغربية، دفع الشركة إلى اختيار المغرب على حساب إسبانيا”.

وبلغت صادرات الحوامض المغربية إلى الولايات المتحدة 110500 طنا في 2021-2022، بزيادة 156 في المئة عن الموسم السابق. وتعد الأخيرة رابع أكبر مستورد للبرتقال المغربي.

ويذكر أنه منذ حوالي 20 سنة، دخلت “LGS Specialty Sales” السوق المغربي، ومنذ ذلك الحين، أصبح المغرب مصدر الحوامض الأول للشركة بين شهري نونبر وماي، ليحل محل المنتجات الإسبانية التي كانت مصدر الحمضيات الرئيسي للشركة خلال فترة الشتاء والربيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: