حوادث

عشريني أمام القضاء بسبب مقاطع فيديو ذات محتوى “بيدوفيلي”

أوقفت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بمدينة الدار البيضاء، بداية هذا الأسبوع، شخصا يبلغ من العمر 20 سنة، للاشتباه في تورطه في حيازة وترويج محتويات رقمية ذات طابع إباحي خاصة بالأطفال.

وتأتي هذه العملية تفعيلا لقنوات التعاون الأمني الدولي، التي رصدت تورط المشتبه به في تحميل مقاطع فيديو ذات محتوى “بيدوفيلي” من شبكة الانترنيت، قبل عرضها للبيع على مواقع التواصل الاجتماعي مقابل مبالغ مالية يتم تحويلها على حساب خاص بالمعاملات المالية الافتراضية.

ومكنت عملية التفتيش المنجزة من قبل العناصر الأمنية بداخل منزل المشتبه فيه ومحله التجاري، من حجز حاسوب محمول وثلاثة هواتف محمولة تتضمن آثارا رقمية لهذا المحتوى، إلى جانب حجز دعامة لتخزين المعطيات الرقمية، وجهاز لتوزيع الأنترنيت.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وأيضا تحديد كافة امتداداتها وارتباطاتها المحتملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: